«داخلية الوفاق» تندد بقصف أبوسليم وتاجوراء

شاب يحاول إخماد نيران اشتعلت في سيارات جراء قصف استهدف أبوسليم. (الإنترنت)

نددت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني في بيان بالقصف الذي استهدف منطقتي أبوسليم وتاجوراء في طرابلس وتسبب في وقوع ضحايا من المدنيين، محملة المسؤولية للقوات التابعة للقيادة العامة التي وصفتها بأنها «ميليشيات خارجة عن الشرعية».

وقالت الوزارة في البيان الذي نشرته عبر صفحتها على «فسبوك» إن «الأعمال الإجرامية التي ترتكبها الميليشيات الخارجة عن الشرعية ما زالت مستمرة باستهدافها المناطق المأهولة بالسكان داخل العاصمة طرابلس».

وأوضحت أن «هذه الميليشيات قامت اليوم الأربعاء باستهداف منطقتي تاجوراء وأبوسليم بوابل من الصواريخ العشوائية، مما خلف قتلى وجرحى في صفوف المدنيين العزل الأمنين في بيوتهم، وأضرارا مادية في الممتلكات العامة والخاصة».

وأضافت أنها «طالبت أكثر من مرة المجتمع الدولي وبعثة الأمم المتحدة لدى ليبيا بأن تضطلع بمسؤولياتها حول هذه الأعمال الإجرامية التي ترتكبها ميليشيات حفتر الخارجة عن الشرعية باستهدافها المتكرر الأحياء الآهلة بالسكان»، مشيرة إلى أن «هذه الأعمال لم تكن الأولى بل سبقتها أعمال إجرامية استهدفت المناطق السكنية وخلفت العديد من القتلى والجرحى وبث الرعب والقلق في نفوس المواطنين».  

وأكدت وزارة الداخلية أن «هذه الميليشيات أصبحت تتعمد قصف العاصمة طرابلس عشوائيا وترتكب أفعالها الإجرامية انتقاما لما لحق بها من هزيمة في محاور القتال»، مقدمة تعازيها إلى أسر الضحايا وذويهم وتمنت الشفاء للجرحى.

اقرأ أيضا: مقتل شخصين وجرح 8 آخرين جراء قصف استهدف منطقة أبوسليم

كان الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، أمين الهاشمي، أعلن عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة ثمانية آخرين بجروح جراء قصف استهدف منطقة أبوسليم في العاصمة طرابلس، مساء اليوم.

المزيد من بوابة الوسط