للحماية من تأثيرات جائحة كورونا: «الليبية للاستثمار» تنفذ خطة لدعم مركزها المالي وعملياتها في الخارج

مقر المؤسسة الليبية للاستثمار، (أرشيفية: الإنترنت)

شرعت المؤسسة الليبية للاستثمار، في تنفيذ خطة دعم عملياتها التشغيلية في الخارج في إطار تعزيز مركزها المالي والحفاظ على استثماراتها من تداعيات أزمة كورونا التي أنهكت الاقتصاد العالمي.

وأوضح مكتب الاعلام والعلاقات بالمؤسسة في تصريحً خاص إلى «بوابة الوسط»، أن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة قد انتهوا من إعداد خطة استراتيجية تضمن تنافسية الاستثمارات الليبية في الخارج بعد انتهاء جائحة كورونا.

وكانت المؤسسة الليبية للاستثمار قالت قبل نحو أسبوعين، إنها تعمل على تحليل الاستثمارات من خلال منظومات متخصصة ومرخصة لصالحها، إلى جانب استمرار العمل على مراقبة الملاءات المالية للبنوك، التي تحتفظ بودائع المؤسسة، لمتابعة أسعار الفائدة والتوقعات المستقبلية وسط التداعيات الاقتصادية الناجمة عن جائحة فيروس «كوفيد 19».

اقرأ أيضا: رئيس «الليبية للاستثمار» يوضح لـ«بوابة الوسط» ملامح خطة دعم العمليات التشغيلية للمؤسسة

وفي 15 أبريل الماضي، أوضح رئيس مجلس إدارة المؤسسة، الدكتور علي محمود، في تصريحات خاصة إلى بوابة الوسط، أن خطة العمل تتضمن مراقبة الملاءة المالية للبنوك التي تحتفط بودائع المؤسسة، وتتبع أسعار الفائدة وتوقعاتها المستقبلية في ظل تداعيات العزل العام وشلل الحياة الاقتصادية عالميا بسبب فيروس كورونا.

وتوقع رئيس المؤسسة حينها، أن تتأثر محفظة النفط والغاز ومحفظة العقارات، التي تشكل نسبة عالية من استثمارات المؤسسة، بالتوقعات الاقتصادية السلبية، والحجر الصحي القائم، غير أنه أكد أن العمل لازال جاريًا لمتابعة هذه الاستثمارات بشكل دوري.

يذكر ان المحكمة البريطانية التجارية في لندن أصدرت في 25 من مارس الماضي حكمها النهائي بآعتبار ان مجلس إدارة المؤسسة برئاسة الدكتور علي محمود هو الممثل الشرعي الوحيد للمؤسسة الليبية للاستثمار في المملكة المتحدة بموجب القانون الإنجليزي.

يشار إلى أن شركة «ديلويت» العالمية للمحاسبة، قدرت إجمالي الأصول المجمعة للمؤسسة بحوالي 67 مليار دولار حتى نهاية العام المالي 2012، مع بقاء حصة ضخمة منها قيد التجميد بموجب القرارات الدولية. ويأتي 50% من هذه الاستثمارات في شكل صناديق ومحافظ إستثمارية تابعة للشركة العربية الليبية للإستثمارات الخارجية (LAFICO)، والمحفظة الإستثمارية الليبية الأفريقية (LAP)، والمحفظة الإستثمارية طويلة المدى (LTP)، وشركة الإستثمارات النفطية (OilInvest)، والصندوق الليبي للاستثمار الداخلي والتطوير (LLIDF).

المزيد من بوابة الوسط