المؤسسة الوطنية للنفط تسلم 12 بلدية مواد طبية لدعم جهود مكافحة «كورونا»

المواد الطبية المقدمة للبلديات. (المؤسسة الوطنية للنفط)

سلمت المؤسسة الوطنية للنفط 12 بلدية عديد المواد الطبية لمساعدتها على مكافحة انتشار فيروس «كورونا المستجد» «كوفيد-19» ضمن مبادرة «الجار الطيب» التي تبنتها المؤسسة للاستجابة السريعة لاحتياجات البلديات المجاورة لمناطق عملياتها.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان، اليوم الثلاثاء، إنها سلمت يوم الأحد 3 مايو العديد من المواد الطبية لبلديات: صبراتة، وباطن الجبل، والبريقة، ونالوت، والزنتان، وزوارة، ورقدالين، وجالو، وإجخرة، وأوجلة، والرياينة، والجميل.

وقالت مدير عام مستشفى جالو للطوارئ، الدكتورة باسمة سلطان، إن قطاع الصحة في ليبيا «يواجه اليوم واحدة من أكبر التحديات على الإطلاق، وبالتالي، فإننا بحاجة ماسة للدعم حتى نتمكن من توفير الرعاية الصحية لمن يحتاجها».

وتعتقد سلطان أن المواد الطبية المقدمة من المؤسسة الوطنية للنفط «ستساعد على وقاية كل من الأطباء والممرضين وكذلك المرضى في عدة مستشفيات من جائحة كورونا، وهو ما سيسمح لهم بالتغلب على هذه الظروف الصعبة»، مشيدة بدعم المؤسسة الوطنية للنفط المتواصل للمنطقة.

وأضافت المؤسسة الوطنية للنفط أن المواد الطبية المقدمة للبلديات من شأنها المساهمة في الحد من انتشار فيروس «كورونا المستجد» «كوفيد–19»، موضحة أنها تشتمل على عدد من الأقنعة الواقية، وبدل حماية مختلفة، ومعدات رش المعقمات، ومواد تعقيم الأيدي، وغيرها من المستلزمات الطبية.

وأشارت المؤسسة في البيان إلى أن شركائها الدوليين أسهموا في توفير عديد من هذه المواد، وذكرت بأنهم قاموا بتخصيص ميزانية تقدر بثلاثة ملايين دولار أميركي من أجل توريد مواد طبية أساسية يجري توزيعها على مختلف البلديات، منوهة بأن إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة تشرف على هذه المساعدات وبالتنسيق والتعاون مع هذه البلديات.

المواد الطبية المقدمة للبلديات. (المؤسسة الوطنية للنفط)

المزيد من بوابة الوسط