«طوارئ سوق الجمعة» تطالب الحرس البلدي بتوحيد الإجراءات الاحترازية

شعار المجلس البلدي سوق الجمعة، (أرشيفية: الإنترنت)

طالبت غرفة الطوارئ والأزمة سوق الجمعة، اليوم الثلاثاء، رئيس الحرس البلدي بتوحيد الإجراءات الاحترازية المقررة لمواجهة فيروس «كورونا المستجد» سواء بالشدة أو التراخي، علاوة على العدالة في تطبيق هذه الإجراءات في كل البلديات والمناطق.

وأشارت غرفة الطوارئ في بيان منشور على صفحة بلدية سوق الجمعة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى وجود فارق في تطبيق الإجراءات الاحترازية في البلديات والمناطق المختلفة، ما يضعها في «موقف غير واضح».

اقرأ أيضا فحص العمالة الوافدة في سوق الجمعة للكشف عن «كورونا»

وقالت الغرفة إن هذا الفرق يضعها في «موقف غير واضح» أمام أصحاب «الأنشطة الاقتصادية المتضررين من إقفال أنشطتهم وتوقف دخلهم ودخل مَن يعملون لديهم، خصوصًا وهم يرون غيرهم يمارسون أعمالهم ويرون زبائنهم يتجهون إلى غيرهم».

وفي 20 أبريل الماضي، أطلقت غرفة الطوارئ والأزمة، في المجلس البلدي سوق الجمعة، حملة فحص طبي للعمالة الوافدة داخل البلدية. واستخدم المشاركون في الحملة أجهزة الفحص الحراري، بهدف الكشف عن الإصابات بفيروس «كورونا المستجد».

المزيد من بوابة الوسط