«أوقاف الوفاق» تتعهد بملاحقة المشاركين بالاعتداء على مكتبها في الخمس قضائيا

شعار هيئة الأوقاف التابعة لحكومة الوفاق، (أرشيفية: الإنترنت)

تعهدت الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بحكومة الوفاق الوطني بملاحقة المشاركين في الاعتداء على مكتب الهيئة بمدينة الخمس قضائيًّا ليلاقوا جزاء أعمالهم، محذرة من المشاركة في هذه الاعتداءات العبثية بتحميل المشاركين المسؤولية الشرعية والقانونية والمالية عن كل ما يترتب عليها من آثار.

وقالت الهيئة في بيان عبر صفحتها على «فيسبوك» إنها تابعت «باستنكار شديد ما حصل من تهجم من بعض الناس على مكتب الهيئة في مدينة الخمس بحجج واهية وشبه باطلة تزعم أنها بهذا تنصر الدولة الليبية والحكومة الشرعية في طرابلس»، معتبرة أن هذه التصرفات تخالف الشرع و«تعطي الحجج للعدوان الظالم على» العاصمة طرابلس.

وشددت الهيئة على أنها «لن تسمح بالمساس بالأجهزة والإدارات التابعة لها بهذه الطريقة الهمجية، التي لا يقوم بها إلا مَن يريد أن يسرق النصر من أصحابه ويسابق الزمن ليتسلق في مجاري العدوان على الكراسي والمناصب كما هي عادة الإخوان المسلمين الذين لا هم لهم إلا المناصب والأموال».

وأكدت الهيئة في ختام البيان على أنه «آن الأوان ليعلم الجميع أننا دولة ذات سيادة لها قوانين تنظمها، ولكل مَن يعمل في أجهزتها وإداراتها حدود وصلاحيات يعمل بها ليحقق من خلالها ما تقتضيه المصلحة العامة للبلاد»، داعية إلى وقف ما سمته «العبث بسيادة الدولة» الذي «جرأ علينا الهمج في عدوانهم على بلادنا».