«الحكم المحلي» بـ«الوفاق» تشكل مجلسا تسييريا جديدا لبلدية سبها

شعار بلدية سبها. (أرشيفية: الإنترنت)

قرر وزير الحكم المحلي المفوض بحكومة الوفاق الوطني، ميلاد عبدالله الطاهر، تشكيل مجلس تسييري جديد لبلدية سبها خلفًا للمجلس المنتخب الذي أعلن تجميده بموجب المادة الثانية من القرار رقم (70) لسنة 2020.

ونص القرار على أن يشكل مجلس تسييري جديد لبلدية سبها برئاسة صالح محمد أبوعزوم، وغيث أحمد إمحمد سالم نائبًا للرئيس وعضوية كل من عبدالسلام محمد دربال وإبراهيم أحمد علي وعبدالباسط الصديق أبوجناح ومحمد صالح أبوالنيران وسلطانة عبدالله قدوري.

وأكدت المادة الثانية من القرار على أن «تجمد أعمال المجلس البلدي لبلدية سبها وذلك للأسباب الواردة في كتاب نائب رئيس المجلس الرئاسي» رقم (346) المؤرخ في 28 أبريل 2020 بشأن تشكيل مجلس تسييري لبلدية سبها.

كما أكدت المادة الثالثة من القرار على أن «يمارس المجلس التسييري عمله وفق المهام والاختصاصات الموكولة للمجلس البلدي المنصوص عليها في التشريعات النافذة».

اقرأ أيضًا: المجلس البلدي الجديد في سبها يتسلم مهامه

يشار إلى أن المجلس البلدي لبلدية سبها الذي اُنتُخب في 28 أبريل 2019 استلم مهامه رسميًّا من المجلس البلدي السابق في 26 فبراير الماضي بحضور لجنة مكلفة من قبل الحكومة الموقتة وعدد من أعيان المدينة.