مسؤول مالطي: تلقيت تعليمات لإعادة قارب مهاجرين به 5 جثث إلى ليبيا

مهاجرون على متن قارب في البحر الأبيض المتوسط، (أرشيفية: الإنترنت)

قال مسؤول مالطي في شهادة أدلى بها أمام محكمة البلاد إن مكتب رئيس الوزراء أصدر تعليمات بإرجاع قارب للمهاجرين كان في المياه الإقليمية إلى ليبيا، ما تسبب في مقتل عدد منهم غرقا، وكان على متن القارب 5 جثث.

وكشف المسؤول المالطي نيفيل غافا أثناء التحقيق في شكوى ضد الحكومة إنه كان مسؤول التنسيق مع الجانب الليبي واتبع تعليمات أصدرها مكتب رئاسة الوزراء المالطية بإعادة قارب كان يحمل 51 مهاجراً في منطقة البحث والإنقاذ المالطية إلى ليبيا.

وقال خلال لقاء مع وسائل إعلام مالطية: «أؤكد أنني شاركت في ليلة عيد الفصح والأيام التي تلت ذلك في مهمة لإعادة قارب به 51 مهاجرا غير شرعي بينهم 8 نساء و3 قاصرين إلى ميناء طرابلس، على القارب نفسه كانت هناك خمس جثث»، حسبما نقل موقع «تايمز أوف مالطا»، السبت.

اقرأ أيضا: القبض على خمسة أشخاص في مالطا بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا

وبدأت التحقيقات بناء على شكوى رفعتها منظمة «ريبوبليكا» غير الحكومية بحق رئيس وزراء البلاد، روبرت أبيلا، إضافة لعدد من الضباط والعسكريين، بتهمة «التقاعس بشكل إجرامي» عن إنقاذ حياة خمسة مهاجرين، على الأقل، قضوا في المياه الإقليمية المالطية.

وأوضح غافا أنه كان ينسق العمليات منذ ثلاث سنوات، «لكن لم يتم القيام بأي عمليات إرجاع على الإطلاق خلالها، كنت أمنع المهاجرين فقط من دخول منطقة البحث والإنقاذ في مالطا».

وأضاف في الفترة ما بين يوليو 2018 ويناير 2020، حينما كان تدخل قوارب المهاجرين المياه المالطية، تم إحضار المهاجرين إلى الجزيرة «إذا وردتنا معلومات بوجود قوارب تتجه إلى المياه المالطية، فإننا نلفت انتباه خفر السواحل الليبيين الذين سيعيدون أي من القوارب التي تبحر في المياه الليبية (باتجاه مالطا) إلى ليبيا».

وبعدما وصفت منظمة «ريبوبليكا» غير الحكومية إعلان غافا بأنه «صادم»، طلبت مجموعة من 25 منظمة مجتمع مدني مزيدا من المعلومات بعد تصريحاته وكذلك مصير المهاجرين.