عقوب يدعو المواطنين لعدم زيارة أقاربهم العائدين من الخارج بأماكن الحجر

وزير الصحة بالحكومة الموقتة سعد عقوب. (أرشيفية: الإنترنت)

طالب وزير الصحة بالحكومة الموقتة الدكتور سعد عقوب، المواطنين الليبيين بعدم زيارة أفراد من العائلة والأقارب العائدين من الخارج بأماكن الإقامة المخصصة لهم بالحجر الصحي، مع مكوث العائدين بمقرات الإقامة والتقيد بالتعليمات الصحية، والحذر الدائم والتعاون الوثيق بين السلطات الصحية والأمنية والمواطنين بالبلديات.

ولفت عقوب في بيان للوزارة السبت، إلى أن الحالة الوبائية في ليبيا متحكَّم فيها بفضل الحجر الصحي، ووعي المواطنين الملتزمين بتدابير السلامة الصحية.

عقوب: تجنبنا مرحلة الخطر في مواجهة «كورونا»

وأكد أن الحكومة الموقتة واللجنة العليا تراهنان على وعي الشعب الليبي، وإدراك الجميع خطورة فيروس كورونا، وهو ما يتطلب من العائدين من الخارج عدم استقبال أي زيارات طوال فترة العزل بالحجر الصحي.

وطالب الجميع بالتقيد والالتزام الصارم بالإجراءات الوقائية من فيروس كورونا المستجد، في ظل استمرار انتشار الوباء بالعالم والمنطقة والدول المجاورة، مشدداً على الضرورة الملحة للالتزام الصارم بالإجراءات المقررة، وخاصة بالمقرات المخصصة بالحجر الصحي.

وأضاف وزير الصحة أن كافة العائدين من الخارج يخضعون للحجر الصحي فور وصولهم بحسب كل بلدية، فى إطار خطة الدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد الذي قد يضاعف من احتمال نقل العدوى إلى الآخرين أو التقاط الفيروس، إذا لم تحترم معايير السلامة بشكل تام.

مسح ميداني عشوائي
وأشار إلى خطة الوزارة وفقا لمقترحات اللجنة الاستشارية، من خلال البدء في حملة المسح الميداني العشوائي اعتبارا من أمس السبت، والقيام بالدراسات الميدانية الطبية اللازمة للعائدين من الخارج في مناطق البلاد المختلفة.

ووجه الوزير الشكر لبلديتي الحدود مع الشقيقة مصر امساعد وطبرق، والعاملين بوزارة الداخلية والقوات المسلحة بمنفذ امساعد البري نظرا لتعاونهم مع وزارة الصحة للقيام بعملهم وتنفيذ تعليمات اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا واللجنة الاستشارية، مثنيا على عمل لجان ترحيل العالقين وأصحاب الفنادق السياحية لاستضافتها إخوتهم الليبيين العالقين بالخارج التي أعطت نتائج طيبة يشهد عليها الجميع.

كلمات مفتاحية