صنع الله: قافلة مساعدات تتجه إلى الكفرة خلال يومين وأخرى تصل مناطق الجبل قريبا

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، (أرشيفية: صفحة المؤسسة على فيسبوك)

كشف رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، السبت، عن تسيير عدة قوافل لمساعدة المناطق الواقعة في نطاق عمليات مؤسسة النفط لتخفيف العبء عن أهلها، ومنها قافلة تتجه خلال اليومين المقبلين لمناطق الكفرة، إلى جانب وصول قافلة أخرى لمناطق الجبل وباطن الجبل خلال الأيام المقبلة.

وأوضح صنع الله في بيان لمناسبة عيد العمال أن تلك المساعدات تأتي بعدما تمكنت إدارة التنمية المستدامة التابعة لمؤسسة النفط من التواصل مع شركائها للحصول على مساعدات عينية وسريعة، لافتًا إلى تسيير قوافل أخرى لمناطق الجنوب الغربي وبلدية الزاوية ومدن المنطقة الشرقية ومناطق الواحات.

اقرأ أيضا صنع الله: المرتبات توقفت 5 أشهر في شركات نفطية بسبب إقفال الحقول

وشدد رئيس مؤسسة النفط على عمل المؤسسة على مساعدة كل المناطق الواقعة في نطاق عملياتها لـ«تخفيف العبء عن الليبيين»، منوهًا بجهود عمال المؤسسة خلال العام الماضي رغم ما تعرضوا له من أذى.

وبخصوص ملف مواجهة فيروس «كورونا» المستجد، شدد صنع الله على تمكن مؤسسة النفط وشركاتها من اتخاذ إجراءات احترازية «غير مسبوقة» لمواجهة الوباء وضمان سلامة العاملين.

وفي كلمته، تحدث صنع الله كذلك عن مشكلات واجهت مؤسسة النفط وشركاتها؛ جراء قفل حقولها ومنشآتها منذ يناير الماضي، كاشفًا عن توقف مرتبات بعض الشركات التابعة للمؤسسة لمدة خمسة أشهر. إلى جانب ذلك أوضح صنع الله أن خطة التقشف وتقليص الميزانيات التي تبنتها حكومة الوفاق أثرت على الميزانيات المخصصة لمؤسسة النفط «وبالتالي تأثرت مظاهر الحياة المعتادة في القطاع وتوقفت الكثير من المزايا».

المزيد من بوابة الوسط