عقيلة صالح والسفير الأميركي يؤكدان أهمية احترام «العمليات الديمقراطية وتجنب المحاولات الفردية»

رئيس مجلس النواب، عقيلة صالح، (أرشيفية: الإنترنت)

أكد سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، أنه اتفق مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أمس الخميس، على أهمية احترام «العمليات الديمقراطية»، وضرورة تجنّب «المحاولات الفردية لإملاء مستقبل ليبيا من جانب واحد وبقوة السلاح».

وبحسب بيان للسفارة الأميركية اليوم، اتفق نورلاند وعقيلة على عدم وجود حل عسكري في ليبيا ورفض عملية «الأمر الواقع»، وأهمية استمرار المفاوضات برعاية الأمم المتحدة، فيما «عبر السيد صالح عن تقديره لثقة الولايات المتحدة في شخصه، وأكد على أهمية التواصل المشترك والبناء بين ليبيا وواشنطن».

وأعلن القائد العام لقوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، الإثنين الماضي، قبوله «التفويض الشعبي» لحكم البلاد، وإسقاط اتفاق الصخيرات.

عقيلة صالح: لا خلاف مع حفتر.. ومبادرتي تستند إلى الأعراف الاجتماعية

وقال بيان السفارة الأميركية أن الطرفين شددا على ضرورة وفاء جميع المشاركين في مؤتمر برلين بالتزاماتهم بعدم التدخل عسكريا في ليبيا. وأشارت السفارة إلى أن المستشار صالح «شدد في مبادرته التي أطلقها قبل أيام على إنهاء الاقتتال بين الليبيين». وقالت إن السفير نورلاند أهمية محاربة الإرهاب وحذر من خطر استمرار الصراع المسلح الذي من شأنه توفير مناخ لإعادة تجميع المنظمات الإرهابية في كل أنحاء ليبيا.

وأعلن عقيلة صالح نهاية الأسبوع الماضي مبادرة سياسية من ثماني نقاط ترتكز على إعادة هيكلة السلطة التنفيذية الحالية المنبثقة من الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات وإعادة اختيار أعضائها، وعلى الأقاليم التاريخية الثلاثة «برقة وطرابلس وفزان»، وإعادة كتابة الدستور مع استمرار مجلس النواب إلى حين إجراء انتخابات تشريعية جديدة.

صيغة لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان
وبخصوص دعوة «القوات المسلحة العربية الليبية» لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان المبارك، أعرب السفير نورلاند عن أمله في أن يقوم الطرفان، بناءً على هذا البيان بخطوات جادة لمستقبل الليبيين والعودة إلى المفاوضات تحت رعاية الأمم المتحدة لوقف دائم لإطلاق النار بالصيغة المتفق عليها في إطار آلية «5+5» في جنيف يوم 23 فبراير.

وقال السفير نورلاند إن الولايات المتحدة «تشجع جميع الأصوات الملتزمة التزاما حقيقيا بالسلام والاستقرار في ليبيا على المشاركة في تشكيل المستقبل السياسي للبلاد»، كما هنأ المستشار صالح على «مشاركته في هذه العملية واستمرارها».

المزيد من بوابة الوسط