روسيا تعلن دعمها الدعوات إلى هدنة إنسانية في ليبيا خلال رمضان

نائب وزير الخارجية الروسي، ميخائيل بوغدانوف، (أرشيفية: الإنترنت).

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم الخميس، دعمها الدعوات إلى هدنة إنسانية في ليبيا خلال شهر رمضان.

وأجرى نائب وزير الخارجية، ميخائيل بوغدانوف، اتصالا مع وزير الشؤون الخارجية بالحكومة الموقتة، عبدالهادي الحويج، تناول خلاله العلاقات المشتركة والوضع الحالي في ليبيا، حيث أبدى دعم بلاده للدعوات من أجل هدنة إنسانية في رمضان، حسب بيان الوزارة الذي نقلته وكالة الأنباء الروسية «سبوتنيك».

وأعلنت القيادة العامة، أمس الأربعاء، إيقاف جميع العمليات العسكرية من جانبها، استجابة لدعوات المجتمع الدولي والدول الشقيقة كهدنة إنسانية خلال شهر رمضان.

وفي الاتصال نفسه، بحث الحويج مع بوغدانوف إعلان القائد العام للجيش، المشير خليفة حفتر، «إسقاط الاتفاق السياسي»، حسب وكالة الأنباء الليبية في بنغازي.

اقرأ أيضا: لافروف: روسيا لا ترحب بتصريحات حفتر.. ولا أدوات لدينا للتأثير عليه

وأعلن حفتر، يوم الإثنين الماضي، إسقاط الاتفاق السياسي الموقع في مدينة الصخيرات العام 2015، واستجابة القيادة العامة لـ«تفويض الشعب».