سحب عينات عشوائية في بنغازي لكشف حقيقة الوضع الوبائي

عضوة اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء «كورونا» بالحكومة الموقتة، الدكتورة أمل الفاخري.

أعلنت اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء «كورونا» بالحكومة الموقتة، الأربعاء، بداية البرنامج التدريبي الذي يستهدف إجراء مسوح عشوائية في بنغازي، لمعرفة حقيقة الوضع الوبائي في المدينة، وما إذا كان فيروس «كورونا المستجد» منتشرا فيها أم لا، إلى جانب اكتشاف مدى اكتساب المواطنين مناعة ضد الفيروس أو ما يعرف بـ«مناعة القطيع».

وقالت عضوة اللجنة الطبية الاستشارية لمكافحة وباء «كورونا» بالحكومة الموقتة، الدكتورة أمل الفاخري، إن البرنامج التدريبي يأتي بالتعاون مع عبدالغفار المنفي من مركز البحوث العلمية في بنغازي، ويشارك فيه مجموعة من المدربين، وكذلك المشرفون الميدانيون «راصدين»، حسب بيان للجنة منشور على صفحتها بموقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا بنغازي تستقبل أولى الرحلات القادمة من الخارج

وكشفت عن الاتفاق والعمل على تكوين تسعة فرق، يكون الراصد هو القائد الميداني في كل فريق، ويشرف على خطط التحرك الميداني للفريق بأكمله، ويعلمهم بالأماكن والأحياء المستهدفة، لافتة إلى استهداف جميع أحياء بنغازي حتى تكون العينة ممثلة لجميع مكونات المجتمع، وكل التركيبة الجنسية والفئيات العمرية.

وأشارت الفاخري إلى أن المسح يغطي كذلك غير الليبيين أيضًا كونهم باتوا جزءًا من المجتمع الليبي، لافتة إلى أن الفرق ستبدأ السبت المقبل، دراسة استطلاعية ميدانية في أحياء بنغازي بشكل عشوائي، وبينت أن سحب العينات سيكون من منازل المواطنين.

وأكدت أن المسح آمن جدا، داعية المواطنين إلى التعاون مع الفريق خصوصا في ضوء أهمية المسح في معرفة «حقيقة الوضع» الوبائي لمدينة بنغازي، وقالت إذا «وجدت لدينا المناعة المجتمعية مثلًا بنسبة 60% في هذه الحالة سنكون تجاوزنا مرحلة الخطر».