مقتل 5 مواطنين في منطقة نسمة.. المسماري: كانوا في سيارات مدنية.. وقنونو يؤكد أنها شاحنات نقل معدات لوجستية

صورة نشرتها قوات القيادة العامة قالت إنها لشاحنة قصفها «الطيران التركي», 28 أبريل 2020. (صفحة اللواء أحمد المسماري)

أعلن الناطق باسم قوات القيادة العامة اللواء أحمد المسماري مقتل خمسة مواطنين على الأقل ومرافقيهم من العمالة الوافدة، في استهداف من «الطيران التركي».

ولفت المسماري، في بيان اليوم، إلى أن الطيران قصف شاحنات السلع الغذائية المدنية وغيرها في الأماكن المفتوحة البعيدة عن الجبهات والمدن والقرى الآمنة، وكان آخرها هذا القصف الذي استهدف مساء اليوم، «منحلًا للعسل» بسيارات كانت تنقل المنحل في منطقة نسمة جنوب شرق مدينة مزدة.

من جانبه قال الناطق باسم قوات حكومة الوفاق، عقيد طيار محمد قنونو، إن سلاح الجو نفّذ ضربتين قتاليتين قبل قليل استهدفتا شاحنتي نقل معدات لوجستية وذخائر في منطقة نسمة، كانتا في طريقهما لإمداد قوات القيادة العامة جنوب العاصمة طرابلس.

وتابع أن الضربات الجوية لإمدادات الشحن استنادا إلى إعلان غرفة عمليات بركان الغضب العسكرية، أن المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى هي مناطق «عمليات عسكرية للجيش الليبي» يمنع التحرك فيها دون إذن مسبق، سواء للآليات العسكرية وشبه العسكرية أو شاحنات نقل البضائع والوقود.

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التأكد من هذه المعلومات من مصدر مستقل.

المزيد من بوابة الوسط