«خارجية الوفاق» تأسف لوفاة مزيد الأطباء الليبيين في الخارج بسبب «كورونا»

مقر وزارة الخارجية بحكومة الوفاق. (صفحة الوزارة على فيسبوك)

عبرت وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، اليوم الجمعة، عن أسفها لوفاة مزيد الأطباء الليبيين في الخارج جراء الإصابة بفيروس «كورونا» المستجد.

وقالت الوزارة في بيان منشور على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «لقد ضحوا بحياتهم من أجل إنقاذ ضحايا هذه الفيروس (كورونا) الفتاك حول العالم»، وأضافت: «ليبيا تفخر بكم ولن ينسى العالم تضحياتكم».

اقرأ أيضا ارتفاع حالات الإصابة بـ«كورونا» بين الليبيين في بريطانيا إلى 58 حالة

وفي 21 أبريل الجاري، أعلنت وزارة الخارجية وفاة الطبيبين الليبيين، الصادق الهوش، ويونس رمضان التيناز، في بريطانيا متأثرين بإصابتهما بفيروس «كورونا المستجد».

وأعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق، الأربعاء الماضي، ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» بين المواطنين الليبيين المقيمين في بريطانيا إلى 58 إصابة، بينها أربع حالات وفاة، وحالتان في وضع حرج. وتتوزع الحالات المصابة بالفيروس في بريطانيا بواقع 21 رجلا و14 امرأة و23 طفلا، والوفيات جميعها لرجال، فيما تعافي 32 مصابًا، بينما تتلقى 20 حالة أخرى العلاج ووضعها مستقر.

المزيد من بوابة الوسط