«صحة الوفاق» تنعي الطبيب الهوش: أصيب بـ«كورونا» خلال محاولته إنقاذ مريض

أطباء في وداع الموكب الذي نقل جثمان الطبيب الصادق الهوش إلى مثواه الأخير ببريطانيا، 21 أبريل 2020، (الإنترنت)

نعت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الطبيب الليبي الصادق الهوش، الذي وافته المنية إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا.

وكشفت الوزارة عن أن الهوش تعرض للإصابة خلال محاولته إنقاذ حياة أحد المرضى، قبل أن يدخل العناية الفائقة حيث وافته المنية، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الأربعاء.

وأرفق البيان سيرة ذاتية عن المتوفى، الذي ولد في العاصمة طرابلس العام 1961، وتخرج في كلية الطب بجامعة طرابلس العام 1987، ثم عمل طبيبا بمستشفى طرابلس المركزي إلى العام 1992، حين انتقل إلى بريطانيا لإتمام دراسته وتحصل على الزمالة البريطانية للجراحة تخصص جراحة عظام.

اقرأ أيضا: وفاة طبيبين ليبيين بفيروس «كورونا» في بريطانيا.. ووداع مهيب لأحدهما

الهوش متزوج من سيدة ليبية، وهو أب لأربعة أولاد، وقد عمل في المستشفيات البريطانية لسنوات طويلة، حتى وفاته أمس الثلاثاء.

وداع خاص
وانتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي موكب ينقل جثمان الطبيب إلى مثواه الأخير، بينما يقف الكثيرون في وداعه وهم من زملائه وطلابه في المستشفى الذي كان يعمل به.

وفي حين قدم السفير البريطاني في ليبيا، نيكولاس هوبتون، تعازيه لأسرته قائلا: «من المحزن جدا خبر وفاة الطبيب الليبي، الصادق الهوش... تعازينا الحارة لأفراد أسرته».

المزيد من بوابة الوسط