البعثة الأممية تعزي الكيب وتصفه برجل «الحوار والتوافق»

شعار بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا. (الإنترنت)

عبرت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، عن تعازيها للشعب الليبي ولأسرة رئيس وزراء ليبيا الراحل عبد الرحيم الكيب، الذي وافته المنية عن عمر 70 عامًا اليوم الثلاثاء.

وعددت البعثة في بيان اليوم، مزايا الكيب، قائلة إنه كان «أول رئيس وزراء في ليبيا عقب الثورة، وأستاذًا جامعيًّا، وأكاديميًّا مميزًا، وسياسيًّا مرموقًا، مغلبًا مصلحة الوطن، مؤمنًا بالحوار والتوافق».

وتوفى الكيب اليوم الثلاثاء، إثر نوبة قلبية داهمته خلال إقامته في الولايات المتحدة، وفق ما أكده أفراد من عائلته.

الكيب شغل منصب أول رئيس حكومة انتقالية في ليبيا بعد إسقاط نظام العقيد معمر القذافي في فبراير 2011، إذ اُختير في 31 أكتوبر من العام نفسه رئيسًا للحكومة الانتقالية بعد حصوله على 26 صوتًا من أصل 51 في اقتراع جرى بمقر المجلس الوطني الانتقالي.

اقرأ أيضًا: السراج ينعى الكيب: لم يقصر في خدمة الوطن وانحاز إلى التوافق والمصالحة

ونعاه رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، قائلاً إن الوطن «فقد أحد أبنائه الأوفياء والمخلصين، وخسرت البلاد بغيابه مثالًا في تحمل المسؤولية والالتزام بمصلحة الوطن وقضاياه».