السراج ينعى الكيب: لم يقصر في خدمة الوطن وانحاز إلى التوافق والمصالحة

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، (أرشيفية: الإنترنت).

نعى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج رئيس الوزراء الأسبق عبدالرحيم الكيب الذي وافته المنية عن عمر ناهز 70 عاما، اليوم الثلاثاء، إثر نوبة قلبية.

وقال السراج إن الوطن «فقد أحد أبنائه الأوفياء والمخلصين، وخسرت البلاد بغيابه مثالا في تحمل المسؤولية والالتزام بمصلحة الوطن وقضاياه»، حسب النعي المنشور على صفحة إدارة الإعلام بحكومة الوفاق بموقع التواصل «فيسبوك».

وأضاف أن الراحل «مثل قيمة إنسانية وسياسية وعلمية كبيرة»، منوها بأنه كان «نقيا ودودا وشفافا، لا يحمل قلبه حقدا أو ضغينة، صريحا واضحا في مواقفه، لم يقصر في خدمة مواطنيه».

ولفت إلى أن الكيب «انحاز عن حق إلى مسار التوافق والمصالحة الوطنية، متطلعا بثقة وتفاؤل لقيام الدولة المدنية الديمقراطية».

واختتم «لقد خسرت على المستوى الشخصي أخا وصديقا عزيزا.. أعزي أسرته وآل الكيب في طرابلس وصبراتة وليبيا كلها».

وتوفى الكيب إثر نوبة قلبية داهمته خلال إقامته في الولايات المتحدة، وفق ما أكده أفراد من عائلته.

الكيب شغل منصب أول رئيس حكومة انتقالية في ليبيا بعد إسقاط نظام العقيد معمر القذافي في فبراير 2011، إذ اختير في 31 أكتوبر من العام نفسه رئيسا للحكومة الانتقالية بعد حصوله على 26 صوتا من أصل 51 في اقتراع جرى بمقر المجلس الوطني الانتقالي.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط