أعمال حفر تطويرية في حقل السرير

عاملون في حقل السرير يقومون بأعمال حفر تطويرية (صفحة حقل السرير على فيسبوك)

رغم إقفال الموانئ والحقول النفطية، وجائحة كورونا، يواصل العاملون في هذا القطاع تجهيز مواقع الإنتاج وصيانة ما يحتاج إلى صيانة، ففي حقل السرير، أتم العاملون بالتعاون مع أقسام النقل و السلامة و الصيانة المدنية، عمليات حفر تطويرية مطلوبة استمرت 40 يوما.

ويبدو في الصور التي نشرتها صفحة حقل السرير، بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، دأب العاملين وإصرارهم على إنجاز هذا العمل، ويبلغ إنتاج حقل السرير حوالي 225 ألف برميل يوميا، ويمكن زيادته إلى 300 ألف برميل بتنفيذ برامج صيانة الآبار المقفلة وحفر المزيد من الآبار التطويرية.

وقبل إغلاق الموانئ والمنشآت النفطية في يناير الماضي، يضخ الحقل جزءا من إنتاجه حوالي 10 آلاف برميل يوميا إلى مصفاة السرير، وباقي الإنتاج إلى ميناء الحريقة بطبرق عبر خط قطره 34 بوصة وطوله 513 كيلومترا. ويقدر احتياطي الحقل بحوالي 45% من الاحتياطي الكلي القابل للاسترداد بالوسائل التقليدية.
 

المزيد من بوابة الوسط