دعوى جنائية ضد رئيس وزراء مالطا بتهمة قتل مهاجرين تدفقوا من ليبيا

رئيس الوزراء المالطي روبرت أبيلا, (الإنترنت)

رفعت المعارضة المالطية ومنظمة غير حكومية دعوى جنائية، لدى أحد محاكم البلاد ضد رئيس الوزراء روبرت أبيلا، تتهمه فيها بقتل 12 مهاجرا قدموا من ليبيا بتركهم يموتون في عرض البحر.

وأكد أبيلا اليوم السبت، أن الشرطة بدأت التحقيق معه ومع قائد القوات المسلحة المالطية، جيفري كورمي، بشأن هذه الدعوى وفق ما نقلت جريدة تايمز أوف مالطا.

ودافع رئيس الوزراء المالطي عن نفسه، بأن الجزيرة لم تعد ميناء آمنا لنزول المهاجرين، إذ تركزت موارد البلاد كلها على التعامل مع تفشي وباء كورونا، مضيفا أنه كان يريد أن يتحدث عن النجاح الذي حققته حكومته في مكافحة الوباء لكن البعض يريد بدلاً من ذلك تقويض عمل الحكومة.

وتابع «في الوقت الذي نركز فيه على صحة الشعب المالطي، هناك جهة ما تريدني أن أكون وراء القضبان مدى الحياة».

وحسب دعوى التجمع المدني «ربيبليكا» وأحد أعضاء المعارضة، فإن القضية جاءت بعدما أجبرت السلطات المالطية إعادة قارب كان يحمل 51 مهاجرا غير شرعيا إلى ليبيا الأسبوع الماضي، إذ توفي منهم خمسة في رحلة العودة، وسبعة آخرين أصبحوا في عداد المفقودين بعد أن قضوا أياما في المياه المالطية.

كلمات مفتاحية