قنونو يعلن مقتل ثمانية والقبض على 4 وتدمير آليات عسكرية في محيط ترهونة

صورة نشرتها عملية «بركان الغضب» قالت إنها لقذائف سيطرت عليها من قوات القيادة العامة. (الإنترنت)

أعلن الناطق باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، تدمير ثلاث آليات مسلحة في محيط مدينة ترهونة، والسيطرة على آلية مسلحة برشاش مضاد للطيران «12.5»، والقبض على أربعة عناصر مسلحة، ومقتل ثمانية آخرين.

وأضاف أن قوات حكومة الوفاق «ما زالت تواصل تقدمها وفقا للخطة التي وضعتها غرفة العمليات في إطار عملية (عاصفة السلام)، ردا على القصف المتواصل لأحياء العاصمة طرابلس»، حسبما جاء على صفحة عملية «بركان الغضب» على موقع «فيسبوك» اليوم السبت.

اقرأ أيضا: مدير أمن طرابلس يتفقد أماكن سقوط القذائف على أحياء العاصمة

وعرضت الصفحة عددا من الصور قالت إنها لقذائف هاون، سيطرت عليها قوات الوفاق خلال تقدمها صباح اليوم السبت في أحد تمركزات قوات القيادة العامة، على مشارف الحدود الادارية لمدينة ترهونة.

وبعد منتصف ليلة أمس الجمعة، أعلنت عملية «بركان الغضب»، عن مقتل حمزة نجل رئيس الأركان السابق اللواء عبدالرحمن الطويل، إثر سقوط صواريخ غراد أطلقتها قوات القيادة العامة في محيط مبيت النازحين بمنطقة الفرناج، مشيرة إلى أن القصف أدى لإصابة اثنين من أفراد الشرطة أيضا.

صورة نشرتها عملية «بركان الغضب» قالت إنها لقذائف سيطرت عليها من قوات القيادة العامة. (الإنترنت)
صورة نشرتها عملية «بركان الغضب» قالت إنها لقذائف سيطرت عليها من قوات القيادة العامة. (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط