لجنة مجابهة «كورونا» بـ«الموقتة» توضح أسباب تخفيض ساعات حظر التجول

رئيس اللجنة الفريق عبدالرازق الناظوري (وسط) خلال اجتماع اللجنة، 16 أبريل 2020. (داخلية الموقتة)

أكدت اللجنة العليا لمكافحة وباء «كورونا» المستجد بالحكومة الموقتة أن قرارها بتخفيض ساعات حظر التجول جاء بناء على رأي اللجنة الطبية الاستشارية، داعية المواطنين إلى الالتزام بالقرارات الصادرة بالخصوص، والالتزام بكافة التدابير الوقائية وعلى رأسها التباعد الاجتماعي.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة عقدته اليوم الخميس، مع اللجنة الاستشارية الطبية، وذلك لبحث الترتيبات النهائية لعودة المواطنين الليبيين الذين علقوا في عدد من دول العالم، وفق بيان منشور على صفحة وزارة الداخلية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضا «داخلية الموقتة» تجدد حظر التجول لمدة أسبوع

وخلال الاجتماع الذي عقد برئاسة رئيس الأركان العامة التابعة للقيادة العامة، الفريق عبدالرازق الناظوري، وحضور وزير الداخلية، المستشار إبراهيم بوشناف، أكدت اللجنة أن التدابير الوقائية والاحترازية المتعلقة بالجانبين الأمني والخدمي اتخذت بما يضمن عدم انتشار الوباء والسيطرة عليه، لافتة إلى أن كافة الإجراءات اللاحقة هي شأن طبي يتخذ بقرارات من اللجنة العليا بناء على آراء اللجنة الطبية الاستشارية بالخصوص.

وتطرق الاجتماع إلى مناقشة آراء اللجنة الاستشارية حيال آليات عودة المواطنين العالقين في الخارج، وكافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازم تنفيذها لضمان عدم تسرب الوباء، إلى جانب كيفية إخضاع هؤلاء العائدين لحجر طبي إجباري في مكان تحدده اللجنة، لمدة 14 يوما مع إجراء التحاليل الطبية اللازمة.

كما شددت اللجنة على ضرورة تقنين كافة التوريدات في الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية من خلال استيراد كل ما هو لازم لمواجهة هذه الجائحة بإشراف اللجنة العليا بمعرفة اللجنة الاستشارية الطبية.

يشار إلى أن المناطق الخاضعة للحكومة الموقتة لم تسجل سوى 4 إصابات بفيروس كورونا حتى الآن وذلك ضمن حصيلة إجمالية بلغت 48 حالة في عموم ليبيا. وكان حظر التجول المفروض من اللجنة العليا لجابهة «كورونا» بالحكومة الموقتة يبدأ من الثالثة عصرا إلى السابعة صباحا، وذلك قبل تخفيضه إلى 12 ساعة من السابعة مساءً إلى السابعة صباحا.