ستيفاني ويليامز لقناة «الوسط»: هناك فيروس آخر في ليبيا غير «كورونا» هو «الفساد والسرقة»

الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالوكالة، ستيفاني ويليامز. (قناة الوسط)

قالت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة، رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالوكالة، ستيفاني ويليامز، إن هناك فيروسًا آخر في ليبيا غير «كورنا المستجد»، هو «الفساد والسرقة»، مشددة على حق الشعب في معرفة كيفية إدارة الأموال الليبية وكيفية إنفاقها.

وأوضحت ويليامز في أولى مقابلاتها منذ توليها منصبها الجديد مع برنامج «فلوسنا» المذاع على قناة «الوسط»، اليوم الثلاثاء، أن ليبيا هي الدولة الوحيدة التي يوجد فيها مصرفان مركزيان، محذرة من خطورة ذلك اقتصاديًّا.

ستيفاني ويليامز: قطع النفط والماء والكهرباء وسيلة عقاب جماعي
واعتبرت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالوكالة، قطع النفط والماء والكهرباء «وسيلة عقاب جماعي»، مشددة على أن ذلك أمر غير مقبول.

وقالت إن مشكلات ليبيا لا يمكن حلها بالسلاح، معتبرة التصعيد العسكري مصدرًا لتعاسة الليبيين.

وأوضحت ويليامز أن الأمم المتحدة «قلقة جدًّا» بشأن احتمال انتشار فيروس «كورنا» في ليبيا، خاصة في ضوء استمرار القتال، مشيرة إلى تعرض عدد كبير من النازحين الليبيين للإصابة بالفيروس بسبب «القتال الدائر».

المزيد من بوابة الوسط