الخرطوم تنفي وجود أدلة على تورط قوات سودانية في القتال بحرب العاصمة

شعار وزارة الخارجية السودانية, (الإنترنت)

أبلغت وزارة الخارجية السودانية، نظيرتها بحكومة الوفاق الوطني، نفيها مشاركة أي قوات لها في القتال الدائر في ليبيا حول طرابلس أو غيرها.

وأفادت الوزارة، في بيان لها نقلته وكالة السودان للأنباء الرسمية، اليوم الثلاثاء، «بما نُقل لحكومة الوفاق الوطني رسميا، من أعلى المستويات عن عدم صحة مشاركة قوات سودانية في المواجهات المسلحة بليبيا».

السراج: إرسال جثامين «المرتزقة» في معركة صرمان وصبراتة إلى دولهم

وشددت على أن «السودان يظل على موقفه الثابت بألا حل للصراع في ليبيا إلا عن طريق الحوار والتوافق بين الفرقاء على معالجة خلافاتهم السياسية بالوسائل السلمية».

وأشارت إلى ما ورد في تقرير فريق الخبراء المكلف من الأمم المتحدة بمراقبة حظر الأسلحة على ليبيا، الذي نُشر في شهر يناير الماضي، وتضمن أن الفريق لم يقف على أدلة تؤكد مشاركة قوات سودانية في القتال في ليبيا.

وأكدت الدبلوماسية السودانية تمسك الخرطوم بمقررات الشرعية الدولية حول ليبيا، ورفضها التدخلات الأجنبية في شؤونها الخاصة، وناشدت الفرقاء في ليبيا بوقف التصعيد العسكري والاقتتال لإنهاء المعاناة الإنسانية للشعب الليبي، وحشد الجهود والموارد لمكافحة جائحة «كورونا» التي تمثل أكبر خطر ماثل تواجهه الإنسانية في الوقت الراهن.

توضيحات الخرطوم جاءت بعدما ذكرت تقارير إعلامية أواخر مارس الماضي أن حكومة الوفاق الوطني طلبت من السودان سحب قواته الداعمة لقوات القيادة العامة.

وفي نوفمبر الماضي، نفى الجيش السوداني إرساله جنودا من قوات «الدعم السريع» إلى ليبيا.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط