دبلوماسية إيطالية: المدنيون في ليبيا يدفعون حياتهم مقابل «حرب بين أشقاء»

نائبة وزير الخارجية الإيطالي، مارينا سيريني, (الإنترنت)

دعت نائبة وزير الخارجية الإيطالي، مارينا سيريني، الأطراف الليبية إلى تلبية مناشدة الأمم المتحدة بوقف النزاع واستئناف الحوار، مؤكدة أن «المدنيين الأبرياء يدفعون حياتهم مقابل حرب بين أشقاء، لن يكون فيها فائزون بل خاسرون فقط».

وأضافت سيريني، في تصريحات الثلاثاء، أن «الأخبار الواردة من طرابلس وليبيا بأسرها لا يمكنها أن تتركنا غير مبالين»، وفق وكالة «آكي».

مالطا تطالب الاتحاد الأوروبي بـ«تحرك عاجل» في ليبيا

وأشارت إلى أن «قصف المستشفيات أو وقف تدفق مياه الشرب، كما حدث في الأيام الأخيرة، وبشكل خاص في ظل تهديد وباء كوفيد 19، أمر غير مقبول»، قائلة: «نناشد جميع الأطراف أن تقبل أخيرًا نداء الأمم المتحدة من أجل وقف فوري لإطلاق النار».

وخلصت نائبة الوزير إلى القول إن وقف القتال على الفور هو السبيل الوحيد لتركيز كل الجهود ضد وباء فيروس «كورونا»، وإعادة فتح قنوات الحوار بين الليبيين، لمعالجة القضايا الاقتصادية والأمنية والسياسية التي تم تحديدها في مؤتمر برلين.

المزيد من بوابة الوسط