«القيادة العامة» تعلن تحرير روماني مختطف من حقل الشرارة منذ يوليو 2018

المشرف الروماني بحقل الشرارة بعد تحريره فلانتينو لاونسي بوشكاشو. (إعلام القيادة العامة)

 أعلن مكتب إعلام القيادة العامة، اليوم الثلاثاء، تحرير مواطن روماني الجنسية يعمل مشرفا في حقل الشرارة من أحد السجون التابعة لـ«الجماعات الإرهابية»، وذلك بعد أن اختطفه مسلحون في يوليو العام 2018، مقابل فدية مالية طلبوها من حكومة الوفاق.

وأضاف أن المشرف الروماني حررته إحدى السرايا التابعة لـ«كتيبة طارق بن زياد» في 29 مارس الماضي، وأحضرته إلى بنغازي، حيث جرى تسليمه إلى سلطات بلاده بعد الكشف عن صحته وإتمام كل الإجراءات القانونية بإشرافٍ مباشر من المدعي العام العسكري، وبحضور عضو مجلس إدارة شركة أكاكوس للعمليات النفطية أشرف العبار».

ونقل عن المدعي العام العسكري بالقيادة العامة اللواء فرج الصوصاع قوله إن المشرف الروماني خطف رفقة زميله المهندس الليبي أشرف خالد علي مسلم مواليد 1985 ويقيم بمدينة زليتن، صباح 14 يوليو 2018 من مقر الشركة بحقل الشرارة جنوب غرب البلاد «من قبل عصابة مسلحة» ونقلا من مكان إلى آخر داخل الصحراء.

اقرأ أيضا: شركة مليتة ترحب بإطلاق موظفي «أكاكوس» المخطوفين

وفي 14 يوليو 2018، هاجم مسلحون مجهولون محطة 186 التابعية لشركة مليتة للنفط بحقل الشرارة، واختطفوا أحدهم روماني الجنسية، لكن سرعان ما أفرجوا عن أربعة منهم، اثنان يعملان على تقديم الإعاشة لموظفي الحقل، واثنان من الموظفين، بينما بقي لديهما مهندس ليبي والمهندس الروماني.