ممثلو «الكهرباء» ومؤسسة النفط و«مالية الوفاق» يبحثون العجز المتوقع في إمدادات الوقود

عامل يزود سيارة بالوقود في محطة وقود ليبية. (أرشيفية: الإنترنت)

ناقش اجتماع ضم ممثلين من الشركة العامة للكهرباء والمؤسسة الوطنية ووزارة المالية بحكومة الوفاق، العجز المتوقع في إمدادت الوقود خلال الأيام المقبلة، لتغذية محطات توليد الطاقة.

وقال بيان لشركة الكهرباء إن الاجتماع الذي عقد صباح الثلاثاء، لليوم الثاني على التوالي، أكدت خلاله المؤسسة الوطنية للنفط «عدم قدرتها على تلبية احتياجات محطات التوليد من الوقود الخفيف والثقيل نتيجة عدم تحصلها على المخصصات المالية للإيفاء بذلك».

اقرأ أيضا: شركة الكهرباء تطلق مناشدة جديد بفتح صمام غاز سيدي السائح

وأوضحت الشركة أن احتياجاتها من الوقود الخفيف والثقيل زادت بشكل مضاعف نتيجة إقفال صمام خط الغاز المغذي لمحطات التوليد في المنطقة الغربية، فيما قال المدير التنفيذي للشركة علي ساسي إن الشركة «لن تتخلى عن مسؤوليتها من حدوث عجز في إمدادات الوقود الذي يؤدي إلى خروج وحدات التوليد وبالتالي انقطاع التيار الكهربائي على العديد من المدن والمناطق الليبية».

حضر الاجتماع، إلى جانب ساسي، كل من: ووكيل وزارة المالية، وعضو من مجلس إدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط ومدير عام التسويق الدولي بالمؤسسة الوطنية للنفط ومدير عام التزويد والنقل البحري بشركة البريقة لتسويق النفط وعدد من مدراء الإدارات بوزارة المالية، وعدد من مدراء الإدارات بالشركة العامة للكهرباء.

المزيد من بوابة الوسط