السراج: استعدنا صرمان وصبراتة وأفشلنا محاولة تعطيل «عاصفة السلام»

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج. (أرشيفية: الإنترنت).

قال رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق، فائز السراج، إن محاولة تعطيل عملية عاصفة السلام بالهجوم على منطقة أبوقرين «فشلت»، مؤكدًا استعادة السيطرة على مدينتي صرمان وصبراتة.

وفي 25 مارس الماضي أطقت عملية «بركان الغضب» عملية «عاصفة السلام»، للرد على «الانتهاكات المستمرة للهدنة»، التي أسفرت عن وقوع «ضحايا من المدنيين بينهم أطفال ونساء».

وأضاف أن قوات حكومة الوفاق واجهت «جحافل دفعت بها عواصم تظهر لنا الولاء نهارًا وتتآمر علينا تحت جنح الظلام»، حسب بيان المكتب الإعلامي للمجلس على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الإثنين.

اقرأ أيضًا: قنونو يعلن السيطرة على صبراتة وصرمان

ووجه السراج رسالة إلى ما وصفها بـ«العواصم المتآمرة»، قائلاً: «أبناؤكم الذين بعثتم بهم ليموتوا في العدوان على أرضنا سنعيدهم لكم في توابيت رفقة وثائقهم الثبوتية، وسنصدر أوامرنا لوزارة الخارجية لتتولى التنسيق في الأمر مع الجهات المعنية».

وتابع: «مدرعاتكم التي بعثتوها صارت رمادًا، وما سلم منها صار في قبضتنا وسنحفظها في متحف الحرب.. ذخائركم التي قتلت أبناءنا، وطائراتكم التي دمرت مدننا، وغطرستكم أيضًا، ستحاسبكم عليها شعوبكم قبلنا».

وقال البيان إن قوات حكومة الوفاق «ماضية إلى المدن المختطفة ... سنبسط سلطان دولتنا على كامل ترابها وبحرها وسمائها».

 

المزيد من بوابة الوسط