صنع الله: غلق أنبوب الغاز بسيدي السائح عمل إجرامي ويجب أن ينتهي في الحال

رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفى صنع الله، (أرشيفية: الإنترنت)

قال رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، المهندس مصطفي صنع الله، إن إغلاق أنبوب الغاز عند الصمام LVS-5 بمنطقة سيدي السائح، أدى وانقطاع الكهرباء عن المنطقة الغربية، «عمل إجرامي ولا إنساني ويجب أن ينتهي في الحال ودون أي تأخير».

وأضاف صنع الله، في بيان للمؤسسة اليوم، «في هذا الوقت الحرج في المعركة ضد وباء كورونا المستجد، ارتأت بعض الجهات في ليبيا استغلال هذا الوضع لقطع إمدادات الغاز الطبيعي لتتوقف الكهرباء عن المنطقة الغربية ومن ضمنها العاصمة طرابلس وضواحيها»، مؤكدًا أن هذا العمل يربك عمل المؤسسة وشركاتها من أجل توفير كميات ضخمة من الوقود السائل في ظل الإجراءات الاحترازية المشددة للتفريغ نتيجة انتشار فيروس «كورونا».

شركة الكهرباء تناشد المسؤولين التدخل لفتح صمام خط الغاز بسيدي السائح

وأكدت المؤسسة في البيان تعرض أنبوب الغاز عند الصمام LVS-5 بمنطقة سيدي السائح للإغلاق «بشكل غير قانوني» أول من أمس الخميس، «علمًا بأن هذا الأنبوب يغذي مصانع الإسمنت بالمنطقة ومحطتي الخمس ومصراتة لتوليد الطاقة بما يقرب من 200 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميًّا»، ما تسبب في انقطاع الكهرباء عن المنطقة الغربية.

وبحسب البيان، تعمل المؤسسة وشركة البريقة لتسويق النفط، في الوقت الراهن على توفير الديزل للمحطتين اللتين يمكن تشغيلهما بالوقود السائل، «غير أن ذلك سيكبد الدولة أعباء مالية كبيرة وباهظة ويضيق الخناق على إمدادات الوقود في ضوء شح الميزانيات والموارد المتاحة لدى المؤسسة لاستيراد الوقود»، مع استمرار تعطل المصافي المحلية بسبب إغلاق إنتاج النفط بالبلاد.