صنع الله يبحث مع عمداء 14 بلدية في الجنوب أزمة المحروقات

رئيس مجلس إدارة مؤسسة النفط مصطفى صنع الله، (أرشيفية: الإنترنت)

بحث رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس، مصطفى صنع الله، مع عمداء 14 بلدية بالمناطق الجنوبية أزمة المحروقات، والبحث عن آلية مناسبة لضمان وصولها في ظل تردي الأوضاع الأمنية.

وقال إن مستودعات شركة البريقة لتسويق النفط في المنطقة الشرقية وفرت كميات من المحروقات، لكن دون أي نتيجة ملموسة بشكل جوهري، حسب بيان المؤسسة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

واتفق على عقد اجتماع الأسبوع المقبل يضم ممثلين عن شركة البريقة؛ لإشراك عمداء البلديات في التوصل إلى حل عاجل للتنسيق الأمني وضمان سلامة السائقين وتأمين الطرقات لاستئناف تزويدات الوقود إلى مختلف المدن والقرى في الجنوب.

وأوضح صنع الله أنه منذ بداية أزمة الوقود في الجنوب منتصف العام 2017، أجرت شركة البريقة بمتابعة المؤسسة، ترتيبات للتنسيق الأمني مع المجموعات العسكرية المختلفة بالمناطق الواقعة من المستودعات في مصراتة إلى مختلف المحطات بمدن الجنوب.

اقرأ أيضا: نقص الوقود في مدن الجنوب يدفع المواطنين إلى المبيت في المحطات

وتابع: بدأ في العام 2018 عبور قوافل شاحنات الوقود المحملة بملايين اللترات من المحروقات إلى مناطق الجنوب وبشكل منتظم لتخفيف معاناة المواطنين، لكن بعد بدء حرب العاصمة في أبريل الماضي، انقطعت الطرق ولم يعد هنالك مجال للتنسيق الأمني لعبور الشاحنات، وهذا هو السبب الرئيسي لانقطاع الإمدادات.

وحضر الاجتماع عميد بلدية الغريفة عبدالستار السنوسي،، وعميد بلدية وادي عتبة عبدالرحمن محمد، وعميد بلدية أبراك الشاطئ الجيلاني علي، وعميد بلدية بنت بية أشرف خليفة، وعميد بلدية أدرى الشاطئ إبراهيم الغول، وعميد بلدية القرضة الشاطئ مجدي أبوخزام، وعميد بلدية وادي البوانيس علي عكاشة، وعضو مكلّف بالمجلس البلدي أوباري عليتن السلهاب، وعميد بلدية مرزق علي الطاهر، وعميد بلدية مرادة مصطفى عبدالرحمن، وعميد بلدية ربيانة حسين شكي، وعميد بلدية غات قوماني محمد، وعميد بلدية الغريفة عبدالستار موسى، وعميد بلدية الجفرة المكلف سعيد قريقنو.

المزيد من بوابة الوسط