«بركان الغضب» تصدر بيانا بشأن التحرك في المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى

شعار عملية بركان الغضب. (أرشيفية: بوابة الوسط)

دعت غرفة عمليات عملية «بركان الغضب»، التابعة لحكومة الوفاق، اليوم الأربعاء، إلى «ضرورة التنسيق معها لتطبيق قرارات المجلس الرئاسي والوزارات بشأن إيصال المستلزمات والتجهيزات الخاصة بمجابهة وباء كورونا إلى كل المدن والقرى في المناطق المشار إليها، كل حسب المنطقة العسكرية التابعة لها».

وأوضحت في منشور، عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي أن «المنطقتين العسكريتين الغربية والوسطى هي مناطق عمليات عسكرية للجيش الليبي»، مشيرة إلى أنه «يمنع التحرك فيها بدون إذن مسبق، سواء للآليات العسكرية وشبه العسكرية أو شاحنات نقل البضائع والوقود».

اقرأ أيضا: قنونو: استهداف طائرة شحن عسكرية في ترهونة تحمل ذخيرة لإمداد قوات القيادة العامة

وطلبت الغرفة «من يزاولون هذه الأنشطة بالتواصل معها لغرض تأمين حركة هذه البضائع، بالتنسيق مع حكومة الوفاق الوطني، حفاظا على سير العمليات العسكرية بما لا يضر بحركة السلع الغذائية والاحتياجات الإنسانية والأدوية وما في حكمها نحو التجمعات السكانية».

ويوم الأحد الماضي، قالت قوات حكومة الوفاق على لسان الناطق الرسمي، العقيد طيار محمد قنونو، إن سلاح الجو التابع لها، استهدف طائرة شحن عسكرية تحمل شحنات من الذخيرة لإمداد قوات القيادة العامة فور وصولها إلى مهبط في محيط ترهونة، لكن قوات القيادة العامة ذكرت -على لسان الناطق الرسمي اللواء أحمد المسماري- أن هذه الطائرة كانت تحمل معدات طبية في ترهونة، معتبراً أنها جريمة أخرى تضاف لجرائم الميليشيات.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط