غوتيريس يدين قصف مستشفى الخضراء ويدعو إلى حماية المرافق الطبية

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، (أرشيفية: الإنترنت).

دان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس «القصف العنيف» على مستشفى الخضراء العام في طرابلس، لليوم الثاني على التوالي، واستمرار الهجمات على العاملين في المجال الطبي والمستشفيات والمنشآت الطبية، خصوصا في الوقت الذي تكون فيه «الحاجة ملحة» لهذه المرافق لمنع انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد.

ودعا غوتيريس جميع الأطراف إلى تذكر أن العاملين في المجال الطبي والمستشفيات والمرافق الطبية الأخرى مشمولون بالحماية بموجب القانون الإنساني الدولي، وأن أي هجمات تستهدفهم قد ترقى لـ«جرائم حرب»، حسب بيان الأمم المتحدة على موقعها الإلكتروني اليوم الأربعاء.

وجدد دعوته إلى وقفٍ لإطلاق النار في جميع أنحاء العالم، وإلى هدنة إنسانية في ليبيا، بهدف إنقاذ حياة المدنيين، وإتاحة المجال أمام السلطات وشركائها لتكريس جهودها للحد من انتشار الفيروس.

بالصور: مستشفى الخضراء العام يتعرض لـ«القصف العشوائي» لليوم الثاني

وتعرض المستشفى إلى القصف الإثنين وأمس الثلاثاء، مما تسبب في أضرار بمبنى المستشفى وتكسر شبابيك قسم العناية والولادة ومرافقه الأخرى والسيارات الخاصة بالأطباء والفرق الطبية، وسيارات المترددين عليه من المواطنين، كما اضطر أفراد مركز الطب الميداني والدعم إلى إخلاء الحالات الحرجة منه.

المزيد من بوابة الوسط