مؤسسة النفط تسلم شحنة معدات طبية لبلدية درج

جانب من المساعدات الطبية المقدمة من مؤسسة النفط لبلدية درج (الإنترنت)

سلمت إدارة التنمية المستدامة بالمؤسسة الوطنية للنفط الشحنة الأخيرة من المعدات الطبية لبلدية درج، التي تبعد 100 كيلومتر شرق مدينة غدامس، وذلك لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وقالت المؤسسة في بيان اليوم، الثلاثاء، إن عملية تسليم المعدات الطبية تمت أمس، الإثنين، لصالح كل من عيادة المتابعة بمحلة سيناون، وعيادة النساء والولادة بمحلة تقطة.

وتشمل هذه المعدات غرفة عناية فائقة، ومعمل تحاليل طبية، وغرفة لحديثي الولادة، وغرفة إيواء، وسيارة إسعاف، وغرفة ولادة طبيعية.

اقرأ أيضا: مؤسسة النفط تتسلم شحنة ثانية من المعدات الطبية لمكافحة «كورونا»

وأوضح البيان أنه سيتم تركيب المعدات خلال الأيام القليلة المقبلة للشروع في التشغيل، وذلك بعد انتهاء أعمال الصيانة. 

وأشارت مؤسسة النفط إلى أن هذه المبادرة تأتي ضمن مشروع صيانة وتجهيز مستشفى درج القروي، وتجهيز المركز الطبي سيناون من أجل توفير الخدمات الصحية الملائمة لسكان المنطقة، ممّا يجنبهم عناء السفر إلى مستشفى غدامس الطبي لتلقي العلاج.

وحضر مراسم التسليم المعدات الطبية، عميد بلدية درج، فاضل حصن، والممثل عن إدارة التنمية المستدامة بمؤسسة النفط إبراهيم خليفة.

جانب من المساعدات الطبية المقدمة من مؤسسة النفط لبلدية درج (الإنترنت)
جانب من المساعدات الطبية المقدمة من مؤسسة النفط لبلدية درج (الإنترنت)

المزيد من بوابة الوسط