معتوق يتابع إجراءات منع انتشار فيروس «كورونا» عبر المنافذ البحرية والجوية

اجتماع مواصلات الوفاق لمتابعة إجراءات الوقاية من كورونا في المنافذ، 7 أبريل 2020، (صفحة الوزارة على فيسبوك)

اجتمع وزير المواصلات المفوض في حكومة الوفاق المهندس ميلاد معتوق، برؤساء مصالح الموانئ والنقل البحري والطيران المدني والمطارات، لمتابعة الإجراءات المتخذة من أجل التصدي لجائحة فيروس «كورونا المستجد»، ومنع انتشاره عبر المنافذ البحرية والجوية والبرية.

وتناول الاجتماع مجمل الأعمال المنفذة بصفة دورية في تلك المنافذ سواء من صيانة أو تطوير، حسب بيان الوزارة على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الثلاثاء.

تصميم ميناء الزاوية
وأكد رئيس مصلحة الموانئ الالتزام بإدخال وإخراج السفن طبقًا للإجراءات المعتمدة من المركز الوطني لمكافحة الأمراض، وهي عدم الاختلاط بين الأطقم العاملة على ظهر السفن والعاملين في الموانئ، واستخدام التقنية والميكنة في تسيير الحركة.

اقرأ أيضًا: دليل إرشادي للتعامل مع السفن تحسبًا لـ«كورونا»

أما بالنسبة لمشاريع مصلحة الموانئ العاجلة، فقد أفاد باستمرار العمل في مشروع صيانة كورنيش مدينة طرابلس البحري، لكن بوتيرة منخفضة بسبب نقص المواد الداخلة في الصيانة، ومحدودية ساعات العمل بسبب فرض حظر التجول.

وبخصوص دراسة إنشاء ميناء بحري في مدينة الزاوية، لفت إلى قرب انتهاء لجنة العطاءات بالمصلحة من إجراءات الترسية على الشركة التي ستتولى أعمال الدراسة والتصميم، وستحال للوزارة الأسبوع المقبل.

صيانة مطار معيتيقة
ونوه رئيس مصلحة المطارات المكلف، بالتزام المطارات بالتشغيل فقط لطائرات الإسعاف والطائرات الخاصة، مع مراعاة الإجراءات الصحية المعمول بها من وزارة الصحة.

وستتولى مصلحة الطيران المدني التعميم على شركات الطيران التي تسيِّر الرحلات للحقول النفطية بضرورة اقتصار الركاب على العاملين بالحقول فقط، ومنع اصطحاب الركاب الآخرين.

وبالنسبة لمشروعات الصيانة لمطار معيتيقة الدولي، قال إنه اتفق مع الشركات المنفذة لمشروعات الصيانة في الجانب الجوي بإيقاف العمل إلى حين توفر الظروف الأمنية، بحيث لا يترتب على المصلحة أية التزامات نتيجة لذلك الإيقاف، كما سيتم إبرام اتفاق مع الشركات المنفذة لأعمال الصيانة بمطار مصراتة الدولي لإيقاف العمل لحين تحسن الظروف.

مركز ملاحة بديل
ومن جانبه، كشف رئيس مصلحة الطيران المدني جاهزية المبنى المستهدف استخدامه كمركز ملاحة بديل، وأن المصلحة في انتظار مصادقة ديوان المحاسبة على عقد توريد معداته، كما أن هناك عددًا من عقود توريدات متعلقة بتطوير عمل الملاحة الجوية في انتظار فتح الاعتمادات الخارجية بعد موافقة المصرف المركزي في طرابلس بالخصوص.

المزيد من بوابة الوسط