السفارة الفرنسية تعزي في وفاة محمود جبريل وتدعو إلى تطبيق هدنة إنسانية

رئيس تحالف القوى الوطنية، الراحل محمود جبريل. (أرشيفية: الإنترنت)

قدمت السفارة الفرنسية لدى ليبيا تعازيها لوفاة رئيس تحالف القوى الوطنية، محمود جبريل، الذي توفي أمس، الأحد في العاصمة المصرية القاهرة، مطالبة في الوقت ذاته بتطبيق هدنة إنسانية لمواجهة فيروس «كورونا» المستجد.

وقال بيان صادر عن السفارة اليوم الإثنين: «ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر وفاة رئيس الحكومة الليبية السابق محمود جبريل بسبب فيروس كورونا»، مشيدة بمسيرته كـ«رجل دولة التزم بالثبات من أجل ليبيا ديمقراطية وحديثة وذات سيادة»، مقدمة تعازيها إلى الشعب الليبي وأسرة الفقيد.

اقرأ أيضا: رثاء محمود جبريل يجمع الداخل والخارج

ودعت السفارة أطراف النزاع في ليبيا إلى هدنة إنسانية وتوقيع وقف لإطلاق النار، لمواجهة التحدي الإضافي الذي يطرحه فيروس «كورونا».

ودُفن جثمان جبريل، ظهر اليوم، الإثنين، في مثواه الأخير بالمقبرة الليبية بمنطقة أبورواش إحدى ضواحي مدينة القاهرة، بحضور عدد من أفراد عائلته، وبعض أصدقائه المقيمين في مصر.

وأقيمت صلاة الجنازة أمام المستشفى، حيث توفي، نظرا لإغلاق المساجد بموجب الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس «كورونا».

المزيد من بوابة الوسط