السراج يأمل انعكاس التوافق الروسي - التركي في سورية على الوضع الليبي

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق. (أرشيفية: الإنترنت)

أكد رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أنه يأمل بانعكاس «التوافق الروسي التركي في سورية» إيجابا على الأوضاع في ليبيا.

وقال في حوار لوكالة «سبوتنيك» الروسية، اليوم الاثنين، إنه يمكن لروسيا أن تؤثر إيجابا في الوضع الليبي بما لها من تأثير على «الطرف الآخر»، في إشارة إلى قوات القيادة العامة.

وأضاف: «روسيا دولة عظمى وبهذه الصفة لديها مسؤولية ودور تلعبه لحل الأزمات الدولية، كما أنها كانت ترتبط ولعقود من الزمن بعلاقات تعاون مع ليبيا، ومن هنا نتطلع اليها للعب دور إيجابي فعال لحل الأزمة الليبية».

اقرأ أيضا: تونس وروسيا تحثان المجتمع الدولي على مضاعفة الجهود لمساعدة الليبيين

ونبه بأن تواصل حكومة الوفاق مع موسكو لم ينقطع، مشيرا إلى أن إمكانية عقد لقاء ثاني في العاصة الروسية لحل الأزمة الليبية أمر لم يترجم عمليا على أرض الواقع، وأن اللقاء مؤجل بسبب معاناة دول العالم من تفشي فيروس كورونا، مضيفا: «نأمل أن ينتهي هذا الظرف الاستثنائي قريبا وتعود الحياة إلى طبيعتها».

وفي منتصف يناير الماضي، استضافت موسكو مباحثات للتوقيع على اتفاق لوقف إطلاق النار في ليبيا بحضور السراج، وقائد قوات القيادة العامة المشير خليفة حفتر، غير أنهما لم يجتمعان معا.

مواجهة فيروس كورونا
وفيما يتعلق بمكافحة فيروس كورونا، قال السراج: لدينا بالفعل مؤسسة تعمل على مستوى ليبيا كلها غربا وشرقا وجنوبا بعيدا عن الانقسام والتجاذبات السياسيةـ وهي المركز الوطني لمكافحة الأمراض، فهو رأس الحربة في مواجهتنا للوباء، كما أن مدير المركز عضو في اللجنة العليا لمجابهة جائحة كورونا.

اقرأ أيضا: السراج يطلع على تجهيزات مواقع العزل الصحي في اجتماع لجنة مجابهة «كورونا»

وأشار إلى أن المركز أرسل عند بدء الأزمة فريقا للمنطقة الشرقية لحصر وتوفير الاحتياجات، ولديه آليات للتنسيق مع مختلف المناطق.

المزيد من بوابة الوسط