اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» تحذر من مخاطر الألغام الأرضية في ليبيا.. وتنصح بطرق للوقاية

موقع فيه مخلفات حرب في مدينة سرت. (أرشيفية: الإنترنت)

حذرت اللجنة الدولية لـ«الصليب الأحمر» في ليبيا، اليوم السبت، من استمرار خطر الألغام الأرضية والذخائر غير المتفجرة في البلاد، مؤكدة أنها تهدد سلامة السكان.

ونبهت، في اليوم العالمي للتوعية بمخاطر الألغام، بضرورة الحرص على البقاء في مأمن من الخطر الذي تشكله هذه الألغام، من خلال التأكيد على أن الألغام الأرضية وبقايا الحروب خطر يهدد ملايين الأشخاص في العالم.

ودعت إلى الالتزام بإشارات الألغام الأرضية، موضحة أنها نوعان: محلية الصنع وهي الأخطر، وعسكرية الصنع، مشيرة إلى أهمية عدم لمس أو الاقتراب من الألغام الأرضية أو أي شيء يبدو غريبًا أو غير مألوف، وإبلاغ السلطات المختصة على الفور بالمكان الذي وُجد فيه الجسم الغريب أو اللغم، ونصحت كبار السن بهذا المكان حتى لا يقتل أو يصاب أحد.

اقرأ أيضًا: مؤسسة «لا للألغام» تعدم طنين من مخلفات الحرب ببنغازي

وفي منتصف فبراير الماضي، قال المسؤول في دائرة الأمم المتحدة المعنية بمكافحة الألغام «أنماس»، بوب سدون، إن ليبيا بها أكبر مخزون في العالم من الأسلحة غير الخاضعة للرقابة.

وأشار إلى أن كمية هذه الأسلحة تتراوح بين 150 و200 ألف طن في أنحاء البلاد، معقبًا: «لم أرَ مثل هذا الكم الهائل من الأسلحة في أي بلد آخر خلال 40 عامًا من حياتي العملية».

وحذرت الدائرة المعنية بمكافحة الألغام من أثر استمرار الأعمال العدائية في ليبيا على تفاقم مشكلة الألغام والمتفجرات الأرضية، وتهديدها حياة السكان، لا سيما على المدارس والجامعات والمستشفيات.