استقالات بالجملة للعاملين بقناة «ليبيا الأحرار»

توالت استقالات الإعلاميين والعاملين بقناة «ليبيا لكل الأحرار» مؤخرًا بسبب ما وصوفوه بتغير نهج القناة بعيدًا عن الحياد المرجو اتباعه في المنظومة المهنية، بحسب قول المستقيلين من العمل بالقناة.

وكان من أبرز المستقيلين من العمل بالقناة مقدم البرامج الحوارية السياسية نبيل الحاج، ومحمد زيدان، والمراسلة سيرين العماري.

وقال نبيل الحاج عن أسباب الاستقالة: «أترك القناة في الوقت الذي تغمرها الشكوك مني ومن أغلبية موظفيها والمشاهدين بأنها ما عادت لكل الأحرار كما نسميها، ولن أنتظر أكثر لأثبت صدق أو عكس ذلك».

ومن جانبها أكدت سيرين العماري لـ«بوابة الوسط»، أنّ السبب الرئيسي لتقديم الاستقاله أن نهج القناة قد تغير، والحيادية أصبحت معدومة. على حد قولها.