«خارجية الوفاق» تنفي وفاة طفل ليبي بـ«كورونا» في بريطانيا

مقر وزارة الخارجية بحكومة الوفاق. (صفحة الوزارة على فيسبوك)

نفت وزارة الخارجية التابعة لحكومة الوفاق ما نشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن وفاة طفل ليبي في الأراضي البريطانية متأثرًا بفيروس «كورونا». 

ونقل مكتب الإعلام بالوزارة عن قسم الشؤون القنصلية الليبية بلندن قوله: «إن الطفل البالغ من العمر 13 عامًا يعود إلى أصول صومالية»، حسب الصفحة الرسمية للوزارة بموقع التواصل الاجتماعي «فبسبوك».

وأعلنت وزارة الصحة البريطانية الثلاثاء وفاة طفل بريطاني يبلغ من العمر 13 عامًا جراء إصابته بفيروس «كورونا المستجد».

الطفل يدعى إسماعيل محمود عبدالوهاب، وتقطن عائلته في منطقة بركستون جنوب العاصمة البريطانية، وتوفي صباح الإثنين الماضي في مستشفى «كنغز كولج» في العاصمة البريطانية جراء إصابته بالفيروس، حسب بيان لوزارة الصحة البريطانية.

وفاة طفل بريطاني عمره 13 عاما جراء إصابته بـ«كورونا»

والأسبوع الماضي، أعلنت السلطات المصرية إصابة مواطن ليبي مقيم في مصر بالفيروس، فيما ارتفعت حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس داخل ليبيا إلى 10 حالات الثلاثاء، بعدما أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض تسجيل إصابتين جديدتين.