«بلدي زوارة» يرفض ميزانية طوارئ «كورونا» ويعتزم إنشاء صندوق تبرعات

النصب التذكاري في مدينة زوارة، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المجلس البلدي زوارة، اليوم الأربعاء، رفضه تسلم المبلغ المخصص للبلدية ضمن ميزانية الطوارئ لمواجهة جائحة فيروس «كورونا المستجد».

وأمس الثلاثاء، قرر المجلس الرئاسي تخصيص مبلغ مالي قدره 75 مليون دينار، من نفقات الطوارئ، لصالح جميع البلديات والمجالس المحلية واللجان التسييرية بالمناطق، ومنها زوارة التي خصص لها 469 ألف دينار.

وأبدى المجلس «استغرابه من الآلية التي قدر بها المبلغ» لمنطقة تمتد بمساحة 80 كيلومترا مربعا على الحدود الغربية الليبية، وتشرف على منافذ عديدة، منها أكبر منفذ بري في البلاد، ومطار زوارة الدولي، وميناء مجمع مليتة للغاز، وميناءا زوارة التجاري والصيد البحري، حسب مقطع فيديو منشور على صفحة البلدية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وتابع: «هذه القيمة لا تكفي لتسيير مؤسسة، وليس ميزانية طوارئ على منطقة شاسعة تمتد من مليتة إلى رأس إجدير»، منوها بأن توفير المعدات الصحية من اختصاص وزارة الصحة بحكومة الوفاق، وعليها تحمل مسؤوليتها بتوفير جميع المتطلبات والمستلزمات والمرافق لمكافحة الوباء.

اقرأ أيضا: عميد «بلدي طرابلس المركز» يكشف أسباب رفضه ميزانية الطوارئ لمواجهة «كورونا»

وكشف البيان عن نية البلدية إنشاء صندوق للتبرعات والدعم الأهلي؛ لمكافحة الوباء، محملا جميع الجهات «المسؤولية التامة».

وكانت بلدية طرابلس المركز أعلنت رفضها أيضا تسلم المبلغ المخصص لها، حيث وصفه عميد البلدية، عبدالرؤوف بيت المال، بـ«الضعيف»، وقال إنه موجه لبنود ليست من اختصاصات البلدية مثل تجهيز أماكن الحجر الصحي، منوها بأن البلدية تطالب بدعم في توفير المستلزمات الخاصة بالمواطنين.

المزيد من بوابة الوسط