المجلس الأعلى للدولة يبدي قلقه من عملية «إيريني» لحظر توريد الأسلحة إلى ليبيا

شعار المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، (أرشيفية: الإنترنت)

أصدر المجلس الأعلى للدولة، بيانا مساء اليوم، الثلاثاء، أبدى فيه «قلقه بشأن الغموض الذي يكتنف العملية إيريني التي أطلقها الاتحاد الأوروبي لمراقبة تنفيذ حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا».

وقال المجلس في البيان الذي نشره المكتب الإعلامي له عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إن «إصرار الاتحاد الأوروبي على مراقبة البحر فقط (..) يفتح باب التساؤلات على مصراعيه حول الأهداف الحقيقية من ورائها».

اقرأ أيضا: بوريل: عملية «إيريني» ليست حلا سحريا للأزمة الليبية

كما أهاب البيان بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، «الاضطلاع بدوره في المطالبة بتفسير واضح لهذه العملية، والاحتجاج لدى الاتحاد الأوروبي على ما يمارسه من معايير انتقائية»، على حد تعبير البيان نفسه.

المزيد من بوابة الوسط