إطلاق بعض النزلاء من سجن الكويفية بعد زيارة المحامي العام بنغازي

المحامي العام في بنغازي أثناء زيارته لسجن الكويفية. (وكالة الأنباء الليبية في البيضاء)

أكد الناطق باسم جهاز الشرطة القضائية، ملازم أول الصديق الزاوي، اليوم الثلاثاء، إطلاق بعض النزلاء من سجن الكويفية في بنغازي، نافيا تسجيل أي حالات وفاة جراء فيروس «كورونا» داخل السجن، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

وزار المحامي العام في بنغازي المستشار إبراهيم الدرسي، صباح اليوم الثلاثاء، سجن الكويفية وأجرى جولة تفقدية اطلع خلالها على أوضاع النزلاء، رافقه خلالها مدير السجن رائد ونيس أبوعجيلة وأعضاء الشرطة القضائية.

وقال الزاوي لوكالة الأنباء الليبية إن زيارة المحامي العام للسجن: «جاءت تفنيدا للإشاعات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بشأن وجود وفيات بين السجناء جراء فيروس كورونا المستجد، وطمأنت للجميع، وحل كل الصعوبات التي تُواجه النزلاء بسجن الكويفية، خصوصا المحكومين والموقوفين على ذمة النيابة العامة».

واعتبر الزاوي أن «هذه الإشاعات ما هي إلا لزعزعة الاستقرار والأمن، ومؤامرة شرسة تُحاك ضد مؤسسة الإصلاح والتأهيل الكويفية»، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الليبية في البيضاء.

وذكر الزاوي أنه «وفقًا لقرار المجلس الأعلى للقضاء، وعن طريق النيابة العامة ومكتب المحامي العام، أطلق بعض النزلاء كانوا محكومين بتهمة شرب الخمر وتعاطي المخدرات لا الاتجار بها».

المزيد من بوابة الوسط