رسالة تضامن مع الشعب الإيطالي من مجلس الدولة

المشري والسفير الإيطالي خلال لقاء في مقر السفارة الإيطالية في 31 مارس 2020. (مجلس الدولة)

أعرب رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، وقوف وتضامن المجلس والشعب الليبي مع الشعب الإيطالي الصديق وحكومته في مواجهة جائحة فيروس «كورونا»، وثقته في تخطي إيطاليا هذه الأزمة الصعبة.

جاء ذلك في رسالة وجهها المشري، اليوم الثلاثاء، إلى رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي ورئيسي مجلس الشيوخ إليزابيتّا ألبيرتي كازيلاتي، والنواب روبيرتو فيكو.

وحسب المكتب الإعلامي لمجلس الدولة، زار رئيس المجلس الأعلى للدولة مقر السفارة الإيطالية بطرابلس، للتعبير عن التضامن مع الشعب والدولة الإيطالية في ما تتعرض له من أضرار كبيرة بشرية ومادية نتيجة انتشار فيروس «كورونا» المستجد، وكان في استقباله في مقر السفارة، السفير الإيطالي بليبيا جوزيبي بوتشيني.

ومنذ تفشي «كورونا»، يواجه الأطباء الإيطاليون أوقاتا عصيبة، حيث تخطت الإصابات في البلاد 100 ألف حالة، الإثنين، ليصبح الإجمالي 101739، بعد 40 يومًا من اكتشاف المريض رقم واحد في مدينة كودوغنو في لومبارديا.

اقرأ أيضا: مجلس الدولة يشكل لجنة لمتابعة إجراءات «الرئاسي» الاستثنائية في مواجهة كورونا

وأطلع السفير الإيطالي خلال اللقاء رئيس مجلس الدولة على الصورة الصحية في إيطاليا، وجرى التطرق لمستجدات الأوضاع في ليبيا والوضع الصحي في البلدين في ظل انتشار وباء «كورونا» في جميع دول العالم، وسبل التعاون المشترك لمكافحة الفيروس.


وقدم المشري خالص التعازي والمواساة للشعب الإيطالي في الذين قضوا بسبب هذا الوباء، متمنياً الشفاء العاجل لجميع المرضى المصابين. مؤكدا تكاتف ليبيا سلطةً وشعباً مع الشعب الإيطالي، حتى يخرج سالماً وقوياً من هذه الجائحة العالمية.