بعد ندائه لهدنة في ليبيا.. غوتيريس: عمل كبير يتعين القيام به لوقف إطلاق النار

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس (أرشيفية: الإنترنت)

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية، إن بين قبول وقف إطلاق النار من حيث المبدأ، والتطبيق الملموس له «يتعين القيام بعمل كبير»، في إشارة إلى خرق الهدنة في ليبيا بعد ندائه للتفرغ لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وبالنسبة لندائه إلى وقف إطلاق نار في بؤر النزاع في العالم بما فيها ليبيا، فإن غوتيريس اعترف بخطر فشلها، قائلا «إن جميع ممثلي البعثات الدبلوماسية ورؤساء عمليات حفظ السلام يشاركون في مفاوضات لتحويل هذه الدعوة إلى قبول لوقف إطلاق النار».

وأشار إلى قبول ذلك من حيث المبدأ سواء في ليبيا أو في اليمن ومن قبل عدد قليل من الجهات الفاعلة في سورية.

عمل كبير
لكن غوتيريس استطرد موضحا «بين قبول المبدأ والتطبيق الملموس لوقف إطلاق النار، هناك عمل كبير يتعين القيام به. ويجب على الجميع أن يفهموا أن عدونا هو فيروس كورونا».

وفي هذا الصدد عبر الأمين العام للأمم المتحدة عن خشيته، من إصابة الملايين بفيروس كورونا في أفريقيا، مضيفا أن القارة الأفريقية «يجب أن تكون أولوية قصوى لدى المجتمع الدولي، لأنه لا يزال هناك وقت، في رأيي، لتجنب الأسوأ».

ودعا غوتيريس إلى «استثمار هائل في اختبارات الفحص، وأجهزة التنفس، والأقنعة والسترات لحماية العاملين الصحيين»، واصفا قدرات التصدي للفيروس في أفريقيا بـ«الضعيفة».

ملايين الوفيات
وأكد أنه «إذا تسبب الفيروس في المزيد من الوفيات بين كبار السن، فلن يتم إنقاذ القارة، حتى ولو كان السكان أصغر سنا من نظرائهم في الشمال، فسوف نحصل بالضرورة على ملايين الوفيات».

وكانت منظمة الصحة العالمية، قد دعت، في وقت سابق، أفريقيا إلى الاستعداد «للأسوأ» بشأن فيروس كورونا المستجد.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أعرب، الجمعة الماضي، عن أسفه لخرق الهدنة في ليبيا، رغم دعوته إلى ضرورة الوقف الفوري للصراعات في جميع أنحاء العالم، للتفرغ لمواجهة فيروس كورونا.

نداء دولي
وقال غوتيريس للمشاركين في اجتماع في نيويورك «أطلقت نداء دوليا بوقف الأعمال العدائية في العالم (لمواجهة الفيروس)، وقد لقي النداء ردودًا طيبة في عدد من الدول، ولكن للأسف تم خرق الهدنة في ليبيا بعد إعلان الأطراف الالتزام بها».

وأضاف أن «أكثر البلدان التي تسبب لي قلقا خاصا من احتمال تفشي فيروس كورونا هي ليبيا وسورية واليمن وأفغانستان والصومال وجمهورية الكونغو الديمقراطية».

وأطلقت الأمم المتحدة خطة استجابة إنسانية عالمية لفيروس «كورونا» المستجد في الدول النامية، تشمل ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط