البعثة الأممية «تأسف» لعدم انعقاد مجلس محافظي مصرف ليبيا المركزي منذ سنوات

شعار البعثة الأممية. (أرشيفية: الإنترنت)

أعرب الناطق الرسمي باسم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، جان العلم، عن أسف البعثة لعدم انعقاد مجلس محافظي مصرف ليبيا المركزي منذ سنوات عدة، مشددًا على ضرورة توحيد المؤسسات المنقسمة، ومن بينها مصرف ليبيا المركزي باعتباره ضمن صميم عمل البعثة وهدفًا رئيسيًّا من أهدافها.

الحبري يوضح أسباب تأخر صرف مرتبات الموظفين

العلم قال، في رده على سؤال لـ«wtv» يتعلق بموقف البعثة من الدعوات لتوحيد مصرف ليبيا المركزي، «يتوجب على القادة الليبيين والمجتمع الدولي في ظل تهديد وباء كورونا ووقوفه على أعتاب ليبيا، أن يتصرفوا بشكل يتناسب مع ضراوة الظرف الحالي، وأن يعملوا معًا من أجل تجنيب الشعب الليبي مزيد التعاسة».

السفير الأميركي يطالب بسرعة صرف رواتب المواطنين الليبيين و«مراجعة خارجية لحسابات المصرف المركزي»

ودعا العلم إلى ضرورة احترام الهدنة الإنسانية وتمويل خطة الاستجابة الوطنية للوباء بكاملها، ودعم الاقتصاد وتقاضي الليبيين مرتباتهم، مطالبًا بضرورة رفع الحصار المفروض على إنتاج النفط بصورة فورية، والقيام بخطوات تضمن الشفافية المطلقة لضمان التوزيع العادل والفعال لإيراداته التي تعود للشعب الليبي وحده. 

بين «المركزي» في بنغازي و«مالية الموقتة».. مواطنون يتساءلون: أين المرتبات؟

وشدد على ضرورة ضمان التمويل العاجل ودون أي تأخير للتدقيق المالي الدولي، الذي طال انتظاره للمصرف المركزي في طرابلس والبيضاء، وفقًا لطلب الحكومة وبتفويض من مجلس الأمن الدولي.

المزيد من بوابة الوسط