«المركزي» في بنغازي يدعو الكبير إلى تنفيذ طلبات السراج لمواجهة أزمة «كورونا»

مقر المصرف المركزي في البيضاء. (أرشيفية: الإنترنت)

دعا المصرف المركزي في بنغازي محافظ المصرف المركزي في طرابلس الصديق الكبير إلى «الانصياع الفوري» للطلبات التي تقدم بها رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج يوم الإثنين الماضي.

ووجه السراج أربعة طلبات عاجلة إلى «المركزي» في طرابلس، لمواجهة تبعات فيروس «كورونا»، وهي تسييل المرتبات، وفتح منظومة الاعتمادات المستندية الخاصة بتوريد السلع الغذائية والطبية، وإعداد الترتيبات المالية للعام 2020 المعتمدة من المجلس الرئاسي، وتنفيذ ما يرد من أوامر صرف وطلبات تغطية مخصصات الطوارئ لمواجهة الوباء.

تسليم المخصصات التموينية لكل منطقة
وطالب «المركزي» في بنغازي بأن يشمل فتح الاعتمادات المستندية جميع مناطق الدولة، مع إبلاغ السلطات المحلية بمضمون هذه الاعتمادات لكي تتمكن من متابعتها، دون اشتراط موافقة السلطات المحلية عليها، بل مجرد إبلاغهم بتفاصيلها، تحقيقا للشفافية دون تغذية لآلة الفساد، وعلى أن يُشترط أن تغطي احتياجات أية منطقة، وأن يكون ميناء الوصول أقرب ميناء لها، حسب بيان على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، اليوم الخميس.

كما اقترح أن يُشترط تسليم مخصصات كل منطقة من السلع التموينية والأدوية والمستلزمات الطبية في موانئها مباشرة، أو في مخازنها مباشرة بالنسبة للمنطقة الجنوبية، مع مراعاة العدالة في التوزيع وتوقيت التسليم، إضافة إلى التنسيق مع وزارة المالية في هذه المرحلة بحيث لا يقتصر دورها على اعتماد المخصصات بل يتعداه إلى التحقق من وصولها إلى من يحتاجها بصورة عادلة.

وطلب إعلان الاستعداد الفوري للاستجابة إلى قرار يصدر من المجلس الرئاسي بتخصيص مبلغ كافٍ للطوارئ بالعملة الصعبة لمواجهة احتياجات الخطر الداهم من أجهزة ومعدات ومستلزمات لجميع المستشفيات في كل أرجاء الوطن.

توحيد سعر صرف العملة
وبالنسبة للمبالغ المحصلة من فرق السعر في بيع العملة الصعبة، قال «المركزي» في بنغازي إنه «يجب استخدامها في إطفاء الدين العام بمجمله سواء تعلق بذمة المصرف المركزي في طرابلس أو في بنغازي، دون تحفظات، لأن باب التحفظات لن يُغلق إذا فُتح، فهناك دائما تحفظات من كل طرف على كل طرف».

ويرى المصرف أهمية توحيد سعر صرف العملة، مضيفا أن وجود سعرين للصرف «لا يؤدي إلا إلى مزيد من سوء تخصيص الموارد وتشويه الاقتصاد وتسريع دولاب الفساد وتغذية السوق الموازية».

كما أشار إلى أهمية «تنفيذ مشروع إصلاح نظام الدعم، يتواكب وتوحيد سعر الصرف، مع تعويض المواطنين بالصرف الفوري لعلاوة العائلة التي سبق إقرارها، وإعادة تفعيل منظومة المقاصة الموقوفة عن شرق البلاد منذ 2014»، كما طالب بإيقاف ما وصفها بـ«الإجراءات التعسفية» ضد بعض المصارف الوطنية.

المزيد من بوابة الوسط