«مكافحة الأمراض» يحجر المخالطين لأول حالة مؤكدة بفيروس «كورونا»

مدير مركز الوطني لمكافحة الأمراض، الدكتور بدر الدين النجار. (أرشيفية: الإنترنت).

أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض، اليوم الأربعاء، أنه قام بالحجر على المخالطين لأول حالة تأكد إصابتها بفيروس «كورونا» بعدما أثبتت التحاليل التي أُجريت لها من قبل المختبر المرجعي لصحة المجتمع بالمركز، إيجابيتها.

وقال المركز الوطني لمكافحة الأمراض، في بيان عبر صفحته على «فيسبوك»، إن فرق الرصد والتقصي التابعة للمركز «تواصلت في ساعات الصباح الأولى مع المخالطين بالحالة من الدرجة الأولى وحجرهم في منازلهم».

وأضاف أن فرق الاستجابة السريعة بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض قامت أيضًا بزيارة محل سكن الحالة وأقاربه وأخذ عينات مختبرية لتحليلها، مشيرًا إلى أن عدد العينات التي تم أخذها وصلت إلى «26 عينة مختبرية».

وأوضح مسؤول فريق الاستجابة السريعة «أنه وبحسب تاريخ الاختلاط فإن العائلة بالكامل دخلت في حالة الحجر الصحي منذ أكثر من أسبوع»، مؤكدًا «عدم معاناة أحد أفراد العائلة بأعراض تنفسية».

وأكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أنه «اتخذ إجراءاته بحجر كل المخالطين من الدرجة الأولى في منازلهم تحت مراقبة مشددة من المركز، ضمن الخطة الوطنية لمجابهة فيروس كورونا التي وضعها المركز الوطني لمكافحة الأمراض».

وعن الحالة المصابة، أكد المركز الوطني لمكافحة الأمراض أن «الحالة مستقرة، وتقدم له الخدمة الصحية بمستشفى طرابلس المركزي».

كلمات مفتاحية