Atwasat

مؤسسة النفط: «سلطات شرق ليبيا» استوردت شحنة وقود طيران «غير شرعية» من الإمارات

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 22 مارس 2020, 09:20 مساء
alwasat radio

انتقدت المؤسسة الوطنية للنفط استيراد «السلطات في شرق ليبيا»، شحنة من وقود الطيران والتي وصلت على متن الناقلة «غلف بتروليوم 4»، وأفرغت شحنتها في ميناء بنغازي يوم 16 مارس الحالي، مؤكدة ان الشحنة وصلت في رحلة مباشرة من الشارقة في الإمارات إلى الميناء مباشرة.

وأوضحت المؤسسة في بيان أنه «بموجب القانون الليبي، فإنّ جميع عمليات استيراد الوقود يجب أن تتم من قبل المؤسسة الوطنية للنفط، لذلك فإن هذه الشحنة غير قانونية لأنها لم تحظَ بتصريح من المؤسسة».

مؤسسة النفط: 3.36 مليار دولار خسائر الإقفالات

وبحسب بيان المؤسسة، فإن «السلطات في شرق ليبيا» حاولت تبرير وصول الشحنة من خلال «ادّعائها دون وجه حق» أن المؤسسة الوطنية للنفط تمارس التمييز ضد سكان المنطقة الشرقية عن طريق خفض إمدادات الوقود، مضيفة أن البيانات الواردة في النشرات حول تبعات إقفال إنتاج النفط التي تقوم المؤسسة بنشرها كل أسبوع «تبرز أنّنا لم نقم بخفض الإمدادات إلى المنطقة الشرقية.. بل يتم توفير كلّ كميات البنزين أو الديزل التي يستهلكها المواطنون في بنغازي وسبها وطبرق وأوباري ومصراتة والخمس، إمّا من خلال مصافي المؤسسة عندما يُسمح لها بالتشغيل، أو عبر الشراء من السوق العالمية».

وشددت المؤسسة على أنها تلتزم بأقصى درجات الإنصاف في عملية توفير الوقود لأنّ المؤسسة الوطنية للنفط لا تميّز بين الليبيين.

من جانبه شدد رئيس مجلس إدارة المؤسسة المهندس مصطفى صنع الله، على أننا «لا نريد خلق مزيد من الانقسام أو الشعور بالتمييز والظلم بين أبناء الشعب الليبي»، مضيفا أنّ موظفي المؤسسة في جميع أنحاء ليبيا، على اختلاف معتقداتهم السياسية ومواقفهم بشأن الطريقة المثلى لحكم ليبيا، متّحدون في أن «إنتاج النفط والغاز في ليبيا وإيراداته ملك لجميع الليبيين، ويجب استخدامه لصالح كافة أفراد الشعب الليبي».

وأضاف أن المؤسسة شهدت خلال الأشهر الاثني عشر الماضية، زيادة كبيرة في الطلب على وقود الطيران في شرق ليبيا، «قمنا من عام 2015 إلى عام 2018 بتزويد المنطقة الشرقية بحوالي 45 ألفا إلى 50 ألف طن متري من وقود الطيران سنويًا»، لافتا إلى أن عام 2019 شهد قيامنا بتزويد المنطقة الشرقية أكثر من 73 ألف طن متري، على الرغم من انخفاض حركة الطيران المدني مقارنة بالسنوات السابقة.

وأوضح أن ادعاءات البعض بأن أجزاء معينة من ليبيا لا تستلم الكميات الكافية من الوقود «مزيفة تماماً»، ومن شأنها أن تهدّد وحدة وسلامة الدولة الليبية، مضيفا أن السلطات في شرق البلاد استخدمت هذه الرواية الخاطئة نفسها لتبرير انفصال إدارات شركة البريقة للتسويق النفط في المناطق الشرقية والوسطى عن الشركة الشرعية في سبتمبر من العام الماضي، مضيفا «ما يثير مخاوفنا هو أنّ التنافس الذي نراه الآن بين القوى الأجنبية سيودي إلى تدمير أو تقسيم ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«الأرصاد»: منخفض جوي مصحوب بأمطار غزيرة على الشمال الشرقي غدا
«الأرصاد»: منخفض جوي مصحوب بأمطار غزيرة على الشمال الشرقي غدا
إيطاليا تسلم ليبيا معدات لمكافحة الهجرة غير الشرعية بقيمة 42 مليون يورو
إيطاليا تسلم ليبيا معدات لمكافحة الهجرة غير الشرعية بقيمة 42 ...
«الكهرباء»: صيانة وتشغيل محول بمحطة تحويل سبها الغربية
«الكهرباء»: صيانة وتشغيل محول بمحطة تحويل سبها الغربية
«الأرصاد»: طقس بارد على غالب المناطق.. وفرصة لسقوط أمطار
«الأرصاد»: طقس بارد على غالب المناطق.. وفرصة لسقوط أمطار
انقلاب شاحنة نقل وقود واحتراقها في جزيرة الغيران بطرابلس
انقلاب شاحنة نقل وقود واحتراقها في جزيرة الغيران بطرابلس
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط