مصرف الجمهورية يحث الزبائن على استخدام الخدمات الإلكترونية

أحد فروع مصرف الجمهورية. (أرشيفية: الإنترنت)

حث مصرف الجمهورية زبائنه على استخدام الخدمات الإلكترونية المختلقة التى يقدمها المصرف مثل بطاقة «ATM» وخدمة نقاط البيع المنتشرة في ربوع ليبيا وخدمة «مصرفي بلس» المقدمة عبر الهاتف النقال أو أي وسائل أخرى عن بعد لانجاز معاملاتهم المصرفية دون الحاجة إلى مراجعة المؤسسة أو فروعها إلاّ في حالات الضرورة القصوى.

كما دعا المصرف عبر صفحتها على «فيسبوك» اليوم الأحد، عملاءه إلى استخدام البطاقات المصرفية بدلا من التعامل بالسيولة النقدية، في إطار خطته للوقاية من فيروس كورونا وعدوى الوباء وتداعياته الخطيرة.

وقال مصرف الجمهورية إنه بدأ في تنفيذ تدابير وقائية لمنع انتشار فيروس «كورونا» من خلال توفير المعقمات والمطهرات وتنفيذ آلية التعقيم للفروع وآلات الصراف الآلى، والتطهير المستمر والمتكرر لمباني الفروع وصالات تقديم الخدمات في شبكة فروعه.

وتشمل خطة التدابير المعلنة من جانب المصرف كيفية التعامل مع فيروس «كورونا» داخل المؤسسة، بإلزام موظفيه وكافة العاملين باتباع ارشادات السلامة والصحة المهنية أثناء ساعات العمل الرسمية وكذلك بالإفصاح عن أماكن تواجدهم في حال سفرهم خارج البلاد والحصول على إجازة إجبارية فور العودة، إلى جانب الخطط الخاصة بالإجراءات الاحتياطية لتجنب انتشار العدوى وخاصة عند ثبوت او الاشتباه فى تعرض أحد العاملين بالمصرف للإصابة.

كما نوه المصرف إلى أنه سينفذ عدة إجراءات وقائية تماشياً مع توجه الدولة وحرصًا على سلامة وأمن واستقرار القطاع المصرفي، والعمل على التأكد من قيام كافة الفروع بأعمالها وأنشطتها المختلفة بكفاءة وفاعلية.

وأكد المصرف إصدار تعليمات مشددة لموظفيه بالاهتمام بأمكان تقديم الخدمات وتوفير المستلزمات الطبية والوقائية من الفيروس والمعقمات والمطهرات والمنظفات وتوعية الجميع بتحمل مسؤلياتهم في ظل هذه الظروف، مطالبا من الجميع بأخذ هذه التدابير الوقائية على محمل الجد بدون استهتار أو تهاون.