بعد تصريحات ترامب.. الرقابة العامة للصيادلة تحذر من الآثار الجانبية لـ«بلاكونيل»

حذر مدير مكتب الرقابة العامة للصيادلة في المنطقة الشرقية، د. فائز عياد، من الآثار الجانبية لعقار «بلاكونيل» بعد أن سُجل إقبال كبير من المواطنين على شرائه بزعم فعاليته ضد فيروس «كورونا».

وأشار عياد، في تصريحات إلى وكالة الأنباء الليبية في بنغازي (وال) اليوم الأحد، إلى «صرف هذا الدواء سابقًا، عندما ثبت فعاليته ضد مرض الملاريا، وإلتهاب المفاصل الروماتيزمي، وفي الأمراض الجلدية كالذئبة الحمراء» مشيرًا إلى «أن له آثارًا جانبية سيئة جدًّا».

وشدد على أن «الدواء يعطى تحت مراقبة شديدة من الأطباء لما يسببه من تلف في شبكية العين الذي يؤدي إلى فقدان نهائي للبصر، وتأثير خطير جدًّا على عضلة القلب، في حال استخدامه بشكل عشوائي، ضمن جرعات عالية وفترات طويلة، دون متابعة دقيقة من الأطباء».

وأردف: «هذا الدواء يسبب تفاعلات جلدية سيئة، عندما استخدمه بعض الأطباء ضد الصدفية، ما سبب ازدياد حالة المريض سوءًا، وتم إستبعاده من هذا الاستخدام».

والأسبوع الماضي، طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب استخدام عقار «هيدروكسى كلوروكين سلفات» لعلاج «كورونا المستجد» بعد نجاحة في علاج الملاريا سابقًا، وهو المادة الفعالة الموجودة فى عقار «بلاكونيل».

اقرأ أيضًا: حجر صحي في بنغازي بتبرعات رجال الأعمال

لكن مدير مكتب الرقابة العامة للصيادلة وصف تصريح ترامب بـ«العشوائي»، منبهًا إلى تعقيبات رئيس منظمة الغذاء والدواء الأميركي الذي أكد أن «هذه المعلومات لازالت نظرية، وأنهم لازالوا يجرون الدراسات في المختبرات».

ولفت إلى «أنه لم يتم التصريح من أي وكالة أو منظمة باعتماد أية أدوية في أوروبا»، مشيرًا إلى أنه «من المفترض في حال أثبت هذا الدواء فعاليته، أن تصرّح منظمة الصحة العالمية بذلك».

المزيد من بوابة الوسط