«الرئاسي» يطالب المجتمع الدولي باتخاذ «موقف رادع» ضد استمرار الاعتداءات على العاصمة

شعار حكومة الوفاق الوطني. (أرشيفية: الإنترنت)

طالب المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، السبت، المجتمع الدولي باتخاذ «موقف جاد حازم رادع» ضد «الاعتداءات اليومية المستمرة على الأحياء السكنية والمرافق المدنية» في العاصمة طرابلس.

واتهم المجلس الرئاسي في بيان، قوات القيادة العامة بتنفيذ «هذه الاعتداءات»، مؤكدًا احتفاظه بحق الرد على «ما تتعرض له عاصمتنا ومواطنونا من اعتداءات وانتهاكات في إطار حقنا المشروع في الدفاع عن النفس».

اقرأ أيضا القيادة العامة ترحب بوقف القتال لـ«أغراض إنسانية لمواجهة فيروس كورونا»

كما أتهم الرئاسي القوات التابعة للقيادة العامة باستهداف «منطقة عين زارة بالقصف والمدينة القديمة القديمة التي تعتبر إرثًا حضاريًا يشكل أبرز المعالم المعمارية للعاصمة».

و«شكك» المجلس في التزام القيادة العامة بوقف القتال، قائلًا:«قلنا مرارًا إننا لم نجد شريكًا حقيقيًا للسلام (...) تؤكد تجربتنا الطويلة أنه (القيادة العامة) لا يعنيه السلام، ولن يتراجع عن سعيه للسلطة وإعادة الحكم الشمولي».

وكانت القيادة العامة رحبت السبت، بدعوات وقف القتال لأغراض إنسانية للاستجابة لمواجهة وباء كورونا، مؤكدة التزامها بوقف القتال «طالما التزمت به بقية الأطراف في إطار الالتزام المتبادل». ولكن الناطق باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو وصف إعلان القيادة العامة بـ«الخادع» متهمًا قواتها بـ«قصف باب بن غشير عشوائيًا مما تسبب في إصابة طفلين» بعد ساعات من الإعلان.

المزيد من بوابة الوسط